شاهد: قصف سعودي لمستشفى باليمن وأمريكا تدعو للتحقيق

وصف متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، قصف مستشفى تابع لمنظمة إنقاذ الطفولة في اليمن بأنه “مروع” وحثّ التحالف بقيادة السعودية الذي يقاتل في اليمن إلى إجراء تحقيق.

وقال المتحدث روبرت بالادينو في إفادة صحفية، مساء أمس الخميس: “شاهدت هذه التقارير، إنها مروعة.. الولايات المتحدة تأخذها على محمل الجد وتسعى لمزيد من المعلومات”.

تحقيق شفاف:
  • بالادينو أوضح: “نعرف أن التحالف بقيادة السعودية أحال نتائج عملية الاستهداف هذه إلى فريق تقييم الحوادث المشترك لمراجعته والتحقيق فيه… الولايات المتحدة تحث على إجراء تحقيق شفاف”.
  • الولايات المتحدة تحث كل أطراف الصراع على اتخاذ إجراءات لتفادي أي أعمال تعرض المدنيين والبنية التحتية للخطر، بحسب بالادينو.
  • المتحدث الأمريكي قال إن الولايات المتحدة تدعو لقيام فريق تقييم الحوادث المشترك “بإجراء تحقيق شفاف في هذه الحوادث المزعومة، والتنفيذ السريع لما ينتج عنه من توصيات”.
  • منظمة إنقاذ الطفولة، قالت إن صاروخا ضرب محطة للوقود قرب مدخل مستشفى ريفي تدعمه المنظمة بشمال غرب البلاد على بعد نحو 100 كيلومتر من مدينة صعدة، الثلاثاء الماضي.
  • المنظمة، أوضحت في بيان أن الضربة قتلت سبعة أشخاص منهم أربعة أطفال، وأن من بين القتلى موظف بقطاع الصحة، واثنين من أطفاله، إضافة إلى طفلين آخرين، وحارس أمن فضلا عن إصابة ثمانية آخرين.
  • تحدّث، بالادينو عن تحقيق وعد بإجرائه التحالف الذي تقوده السعوديّة، وهو الفريق الوحيد في النزاع الذي يملك طائرات حربية تأتي بمعظمها من الولايات المتحدة.
دعم أمريكي للتحالف السعودي الإماراتي:
صبي يمني يتلقى العلاج جراء غارة سعودية شمال اليمن
  • تتمتّع السعودية والإمارات بدعم لوجستي ودبلوماسي أمريكي في قتالهما ضد الحوثيين في اليمن.
  • أثارت سلسلة هجمات على المدنيين استياء في واشنطن، حيث يتحرك المشرعون لإنهاء الدعم الأمريكي للسعودية، لكن إدارة ترمب هددت باستخدام (الفيتو) ضد هذه الخطوة، قائلة إن إيران هي مصدر “القلق الأكبر”.
نشطاء في باريس يطالبون بوقف بيع الأسلحة للتحالف السعودي:
  • حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، واجهت انتقادات من جماعات حقوق الإنسان التي تقول إن مبيعات الأسلحة الفرنسية إلى السعودية والإمارات تؤجج الحرب المندلعة هناك.
  • قامت منظمات غير حكومية، بما في ذلك منظمات (أوكسفام، منظمة العمل ضد الجوع وطب العالم) مساء أمس الخميس، بتقديم رسالة إلى الجمعية الوطنية الفرنسية تطالب فرنسا بوقف جميع صادرات الأسلحة.
  • قال جوليان دوسارت رئيس مكتب الطوارئ في منظمة أطباء بلا حدود إن النزاع أسفر عن مقتل عشرات الآلاف من المدنيين ونزوح أكثر من 3 ملايين شخص، بينما يحتاج أكثر من 24 مليون شخص إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة يوميا.
  • دوسارت أضاف بالقول: “نطالب فرنسا باستخدام كل ثقلها الدبلوماسي لإيجاد حل سياسي لصالح الشعب اليمني”.
  • خلال زيارة قام بها، محمد بن سلمان إلى باريس في أبريل/ نيسان 2018. دافع ماكرون عن مبيعات الأسلحة، قائلا إن فرنسا لديها “عملية أسلحة محددة للغاية” وأن جميع صادرات المعدات العسكرية “يتم تحليلها على أساس كل حالة على حدة”.

خلفية:
  • الحرب في اليمن بدأت في 2014، ثم تصاعدت حدتها مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في مارس/آذار 2015 دعماً للحكومة بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة بينها العاصمة اليمنية صنعاء.
  • قتل نحو عشرة آلاف شخص في اليمن منذ التدخل السعودي على رأس التحالف العسكري في 2015.. وتتهم منظمات حقوقية أطراف النزاع بارتكاب جرائم حرب في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.   
  • وتقود السعودية والإمارات المتحدة التحالف الذي يقاتل جماعة الحوثي التي تسيطر على معظم شمال اليمن والعاصمة صنعاء، ونتج عن الصراع ما اعتبرته الأمم المتحدة “أسوأ أزمة إنسانية”.
  • العمليات العسكرية والغارات التي يقوم بها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، أدت إلى مقتل المئات من المدنيين بينهم أطفال، وأثارت ردود فعل غاضبة لدى المنظمات الأممية والدولية.
  • الصراع في اليمن، وضع أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية، على شفا مجاعة، في حين يعتمد ملايين الأشخاص على المساعدات الغذائية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات