رئيس مجلس الأمة الكويتي يبشر بقرب انتهاء الأزمة الخليجية

رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم
رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم

قال رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم إن انعقاد الاجتماع 12 لرؤساء المجالس التشريعية بدول مجلس التعاون الخليجي في السعودية مؤشر خير ومدخل للتفاؤل بقرب انتهاء الأزمة الخليجية.

تصريحات الغانم:
  • الغانم أكد في تصريح أوردته وكالة الأنباء الكويتية “كونا” أن أهم نجاح تحقق خلال الاجتماع هو وجود الأعلام الستة ووفود دول الخليج الست ورؤساء برلمانات الدول الست جنبا إلى جنب.
  • تم تأكيد التضامن الخليجي والتنسيق ما بين البرلمانات الخليجية في جميع المحافل العربية والإقليمية والدولية.
  • أشار إلى أن جميع المشاركين في الاجتماع متفقون على “رفض أي اعتراف بسيادة الكيان الصهيوني الغاصب على أراضي هضبة الجولان”.
  • تم الاتفاق بين رؤساء البرلمانات الستة على إثارة هذا الموضوع في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي القادم في الدوحة، وإصدار بيان مشترك في هذا الأمر.
  • الغانم أوضح أن ذلك يأتي انسجاما مع مواقف الحكومات الست تجاه هذه القضية، وتأكيد رفض احتلال الكيان الإسرائيلي الأراضي العربية المحتلة في فلسطين.
  • تم الاتفاق أيضا على عقد اجتماع آخر في سلطنة عمان، وسيتم اختيار موضوعه بالتنسيق بين رؤساء برلمانات الدول الست والأمناء العامين.

وقد شاركت دولة قطر في وقت سابق، الجمعة، في أعمال الاجتماع الدوري الثاني لرؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بمدينة جدة السعودية.

وصباح أمس الخميس، وصل إلى جدة وفد قطري يقوده رئيس مجلس الشورى القطري أحمد بن عبد الله بن زيد آل محمود، في أول زيارة إلى المملكة منذ اندلاع الأزمة الخليجية.

وكان في استقبال الوفد القطري لدى وصوله مطار جدة الدولي كل من محمد بن داخل المطيري الأمين العام لمجلس الشورى السعودي، وعلام الكندري الأمين العام لمجلس الأمة الكويتي، وعلي بن ناصر بن حمد المحروقي الأمين العام لمجلس الشورى العماني، حسب صحيفة “الشرق” القطرية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالة الأنباء الكويتية