تركيا: لن نبيع أنظمة “إس-400” الروسية لبلد آخر

وزير الخارجي التركي تشاووش أوغلو(يمين) وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن أنقرة ستحترم صفقة شراء أنظمة إس-400 الدفاعية من روسيا وإنها أوفت بالتزاماتها لتصبح جزءا من برنامج مقاتلات إف-35 الأمريكية.

أوغلو، الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في أنطاليا جنوبي تركيا، قال إن أنقرة لا تنوي بيع أنظمة إس-400 لبلد آخر، وأن أنقرة وموسكو تبحثان مواعيد التسليم.

أبرز ما جاء في حديث وزير الخارجية التركي:
  • تشاووش أوغلو.. حول شراء منظومة “إس-400” من روسيا: ملتزمون بالاتفاق وليس هناك شيء من قبيل بيع المنظومة إلى بلد ثالث فنحن نشتريها بسبب حاجتنا إليها.
  • تشاووش أوغلو.. حول الموقف الأمريكي إزاء شراء منظومة إس-400 من روسيا: معارضة بلد ثالث لاتفاقية مبرمة بين بلدين آخرين يعد خرقًا للقانون الدولي
  • وزير الخارجية التركي قال أيضا إن واشنطن تصدر تصريحات متناقضة بشأن برنامج مقاتلات إف-35.
مشروع قانون لمنع تسليم مقاتلات إف-35 لتركيا:
طائرة (أف 35) في المحيط الأطلسي قبالة السواحل الأمريكية- سبتمبر2018.
  • قدم أربعة أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس، مشروع قانون يدعمه الجمهوريون والديمقراطيون لمنع تسليم مقاتلات إف-35 لتركيا إلى أن تؤكد الحكومة الأمريكية أن أنقرة لن تتسلم نظام الدفاع الجوي الروسي إس-400.
  • تركيا شريك في برنامج إنتاج الطائرات المقاتلة إف-35 الذي يتكلف تريليون دولار، لكن أنقرة تريد أيضا شراء نظام الدفاع الجوي الروسي الذي تقول الولايات المتحدة إنه سيضر بأمن طائرات إف-35 التي تصنعها شركة لوكهيد مارتن.
  • عبر أعضاء مجلس الشيوخ، الديمقراطيان جين شاهين وكريس فان هولين والجمهوريان جيمس لانكفورد وتوم تيليس، عن قلقهم إزاء شراء تركيا المزمع لصواريخ إس-400 الروسية.
  • أعضاء مجلس الشيوخ، قالوا إن الحلفاء في حلف شمال الأطلسي لا يمكنهم الحصول على طائرات إف-35 وصواريخ إس-400 في نفس الوقت.
  • شاهين قالت “يمثل احتمال وصول روسيا إلى الطائرات والتكنولوجيا الأمريكية في إحدى دول حلف شمال الأطلسي- تركيا- مخاطر أمنية جمة على المستوى القومي والدولي”.
  • رويترز، ذكرت الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة قد تجمد قريبا الاستعدادات لتسليم طائرات إف-35 لتركيا، ورغم عدم اتخاذ أي قرار، فإن أي خطوة من هذا القبيل ستكون بمثابة ضربة هائلة للعلاقات المتوترة بالفعل بين واشنطن وأنقرة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات