لندن تحقق في تدريب قوات بريطانية أطفالا في اليمن

مقاتل من الانفصاليين الجنوبيين المدعومين من الإمارات في عدن
مقاتل من الانفصاليين الجنوبيين المدعومين من الإمارات في عدن

قال مساعد وزير الخارجية البريطاني لشؤون آسيا مارك فيلد، إن الاتهامات بتجنيد أطفال للمشاركة في صفوف قوات التحالف الذي تقوده السعودية في الحرب على اليمن جدية.

وأكد فيلد أنه ينبغي التحقيق في هذه الاتهامات.

مساعد وزير الخارجية البريطاني لشؤون آسيا مارك فيلد (تويتر)
قوات بريطانية تقاتل في اليمن
  • صحيفة، ميل أون صنداي، كشفت أن قوات بريطانية خاصة تقاتل في اليمن، على نحو جعلها تقف في الخندق ذاته الذي تقف فيه جماعات جهادية ومليشيات تجنـد أطفالا في المعارك.
  • أوردت الصحيفة أن الجنود البريطانيين يقاتلون في مناطق صحراوية جبلية متمردين لديهم تصميم كبير، ومسلحين بشكل جيد. وقد أصيب بعض هؤلاء الجنود في الاشتباكات.
  • أشارت الصحيفة إلى نجاة مهندسين عسكريين بريطانيين، أُرسلوا لإصلاح مقاتلات تورنيدو اشترتها السعودية، من هجوم للحوثيين بطائرة مسيّـرة على قاعدة الملك خالد الجوية الأسبوع الماضي.
  • بحسب تقارير، فإن الطائرة المسيرة انفجرت على المدرج ودمرت طائرتي تورنيدو. لكن وزارة الدفاع البريطانية نفت وقوع إصابات بين البريطانيين.
  • ذكرت الصحيفة أن هذه المعلومات كُـشف عنها في شهادة أدلى بها جندي بريطاني سابق عاد من اليمن.
  • أضافت الصحيفة أن الجنود الأطفال قد يشكلون 40% من وحدات المليشيات القبلية التابعة للقاعدة.
  • أكدت أن قادة قبائل يتقاضون مبالغ مالية من السعودية والإمارات، مقابل تقديم صبية في سن 13 و14 للقتال في الخطوط الأمامية.
الأوضاع الأمنية:
  • عدد من مشايخ وقبائل محافظة المهرة جنوب شرقي البلاد اجتمعوا لمناقشة الأوضاع الأمنية في المحافظة، وأحدث المواجهات التي دارت بين القبائل والقوات السعودية.
  • ناقش الاجتماع الذي عُقد برئاسة الشيخ عبد الله بن عيسى بن عفرار، رئيسِ المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى آخر التطورات في المحافظة، بما فيها وضع القوات السعودية في المحافظة واللقاء مع اللجنة الحكومية.
  • ضم الاجتماع المشايخ والوجهاء والأعيان وقادة اللجنة المنظمة للاعتصام، الذين طالبوا برحيل القوات السعودية وعدم جر المحافظة وأبنائها إلى مربعات العنف.
  • دعا عبد الله بن عيسى آل عفرار، رئيس المجلس العام لأبناء محافظتي المهرة وسقطرى، جميع الأطراف في المهرة إلى عدم رفع السلاح بعضهم ضد بعض، وتحكيم العقل في مختلف القضايا.
  • أضاف آل عفرار، أن بيان الاجتماع الموسع يدعو إلى تحريم الاقتتال الداخلي بين أبناء محافظة المهرة، كما يدعو أيضا قيادة السلطة المحلية، ولجنة الاعتصام إلى ضرورة تهدئة الأوضاع في المحافظة.
  • شدد الشيخ عبود قم صيت، أحد وجهاء محافظة المهرة، على أهمية الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة، وقال إن أبناء المهرة لا يقبلون بأن تكون السعودية محتلة لأراضي المهرة ولسيادة اليمن ومنافذه البرية والبحرية والجوية.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة