الكونغرس يعترض على صرف البنتاغون مليار دولار للجدار الحدودي

الكونغرس الأمريكي

اعترضت لجنة القوات المسلّحة في مجلس النواب الأمريكي على قرار وزارة الدفاع بصرف مليار دولار من ميزانيتها لبناء جزء من الجدار الحدودي مع المكسيك، معتبرة أنه غير مسموح به .

التفاصيل:
  • رئيس اللجنة الديموقراطي آدم سميث قال في بيان إن وزارة الدفاع “تحاول الالتفاف على الكونغرس وعلى معارضة الشعب الأمريكي لاستخدام أمواله في بناء جدار لا داعي له، والجيش هو من يدفع الثمن”.
  • سميث: يجب أن يتوقّف هذا الأمر… على الإدارة ألا تستخدم جنودنا كأداة سياسية وأن ترّكز بدلا من ذلك على بناء قدرات الجيش وجاهزيته وعلى المجالات التي يجب أن نخصص لها مواردنا الدفاعية.
  • سميث: الكونغرس سيتحرّك للدفاع عن صلاحياته الدستورية.
  • سميث قال إنه يُسمح عادة “بإعادة تخصيص” مبالغ محددة من تمويل البنتاغون لحالات طارئة من دون الحاجة لموافقة الكونغرس، لكن نقل مليار دولار يشكّل “انتهاكا لهذه الثقة”.
وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة باتريك شاناهان (رويترز)

 

  • رفض اللجنة يأتي بعد ساعات من قرار وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان تخصيص مليار دولار من ميزانية مشاريع وزارته لبناء الجدار.
  • شاناهان أعلن الإثنين أنه سمح باقتطاع تمويل (من وزارته) لمساعدة وزارة الأمن الداخلي في بناء سياج بطول 92 كيلومتراً وارتفاع 5 أمتار ونصف المتر، وبناء طرق وتحسينها وإنارتها دعما لإعلان حالة الطوارئ.
  • شاناهان قال إن قراره استجابة لطلب وزارة الأمن الداخلي وبمقتضي المادة العاشرة من القانون الفيدرالي التي تنص على أنه “يجوز لوزارة الدفاع أن تبني طرقًا وحواجز وأن تنصب أجهزة إنارة لمنع (…) تهريب المخدرات عبر الحدود”.
  • كما يأتي الرفض في إطار التصدي لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حالة طوارئ وطنية على الحدود الجنوبية في 15 فبراير/ شباط من أجل الحصول على تمويل لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك، ردا على رفض الكونغرس تخصيص الأموال اللازمة.
  • الإجراء الاستثنائي أثار غضب الديموقراطيين، وحفيظة حلفائه الجمهوريين في الكونغرس الذين يخشون من أن يشكّل ما أقدم عليه سابقة يمكن أن يستند إليها في المستقبل رئيس للالتفاف على إرادة الكونغرس تحقيقاً لمآرب سياسية.
  • الحكومة الاتحادية دخلت في إغلاق جزئي استمر 35 يوما خلال شهري ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين بسبب الخلاف بين ترمب وخصومه في الحزب الديمقراطي، الذين رفضوا تمرير تشريع يمنح الرئيس 5.7 مليارات دولار لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.
  • ترمب استخدم الفيتو لتعطيل قرار تبناه الكونغرس ضد حالة الطوارئ، ويسمح الفيتو الرئاسي للبنتاغون بتخصيص مليارات الدولارات لـ”طوارئ” الحدود.
  • 16 ولاية رفعت دعوى قضائية ضد إعلان الإدارة حالة الطوارئ، معتبرة أن أمر ترمب يتعارض مع سلطات الكونغرس فيما يتعلق بالشؤون المالية العامة للدولة.
  • الدعوى شككت كذلك في تصنيف ترمب لعبور الحدود بشكل غير شرعي على أنه حالة طوارئ وطنية مشيرة إلى أن المعلومات الصادرة عن الإدارة الأمريكية ذاتها تدحض ذلك.
  • خبراء قانونيون يتوقعون أن تصل القضية إلى المحكمة العليا، ما يفتح الباب أمام مواجهة غير مسبوقة في مسألة فصل السلطات.
  • أمن الحدود كان أحد أهم محاور الحملة الانتخابية لترمب قبل انتخابه، وأشار إلى أنه سيبقى في محور أجندته في مسعاه للفوز بولاية رئاسية ثانية في انتخابات 2020.
  • ترمب يقول إنه يريد بناء الجدار لضبط الحدود والحيلولة دون دخول مهرّبي المخدرات والمهاجرين بصورة غير شرعية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة