نيوزيلندا تحظر بيع بنادق هجومية وأسلحة نصف آلية بعد المذبحة

رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا في المركز الإسلامي في كرايست تشيرش
رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا في المركز الإسلامي في كرايست تشيرش

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، الخميس، حظر بيع بنادق هجومية وأسلحة نصف آلية، وذلك بعد اعتداء على مسجدين أودى بحياة خمسين شخصا في مدينة كرايست تشيرش الجمعة الماضي.

ووجه الاتهام إلى الأسترالي برينتون تارانت (28 عاما) الذي يعتقد بتفوق العرق الأبيض بقتل 50 شخصا كانوا يؤدون صلاة الجمعة في مسجدي (النور و”لينوود) في كرايست تشيرش جنوب نيوزيلندا وجرح العشرات في اعتداء بثه مباشرة على الإنترنت.

التشديد على تشريع أتاح بيع السلاح للقاتل:
  • مباشرة بعد المجزرة، أعلنت أرديرن عن تشديدٍ لتشريع أتاح لمنفذ الاعتداء أن يشتري بشكل قانوني الأسلحة التي استخدمها في الهجوم، وقالت: “أعلن أنّ نيوزيلندا ستحظّر كلّ الأسلحة النّصف آليّة من النوع العسكري”.
  • رئيسة الوزراء تابعت في تصريحها بالقول: “سنحظّر بنادق الهجوم.. وسيتم اتخاذ إجراءات مؤقتة لمنع أي اندفاعة محتملة نحو شراء الأسلحة قبل دخول التشريع الجديد حيز التنفيذ”.
  • سلطت استعانة الأسترالي بوسائل التواصل الاجتماعي الضوء على استخدام المتطرّفين لهذه المنصّات، وقد دعت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أرديرن، الأربعاء الماضي إلى تشكيل “جبهة موحدة” من أجل التصدي لهذه الظاهرة.
شرطية في موقع دفن ضحايا مذبحة المسجدين-21 مارس
الانتهاء من تحديد هويات جميع ضحايا المجزرة:
  • أكدت الشرطة النيوزيلندية، الخميس، أنه تم تحديد هويات الضحايا الخمسين الذين قتلوا في الاعتداء على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، الأمر الذي يتيح دفنهم.
  • مفوض الشرطة مايك بوش قال: “يمكنني أن أعلن أنه خلال الدقائق القليلة الماضية، تم الانتهاء من عملية تحديد هوية الضحايا الخمسين وتم إخطار جميع العائلات بذلك” موضحا إنها نقطة تحول في هذه العملية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة