“مرحبا أخي” آخر ما قاله أول ضحايا هجوم نيوزيلندا للقاتل

صورة من مقطع فيديو نشره المسلح على الهواء أثناء الهجوم، تظهر له وهو يدخل المسجد
صورة من مقطع فيديو نشره المسلح على الهواء أثناء الهجوم، تظهر له وهو يدخل المسجد

أظهر تسجيل اللحظات الأولى للهجوم على مسجد النور بمدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية اليوم الجمعة أن أحد المصلين استقبل القاتل على مدخل المسجد بعبارة “مرحبا أخي”.

التفاصيل:
  • يظهر في مقطع الفيديو، الذي سجله القاتل بنفسه للهجوم، أحد المصلين وهو يستقبله على باب المسجد بعبارة “مرحبا أخي!”
  • لم يمهل القاتل المصلي كي يكمل حديثه وأطلق عليه النار فورا.
  • واصل القاتل طريقه ودخل المسجد مستمرا في إطلاق النار على كل من يظهر أمامه.
  • وصف الضحية المسلم على نطاق واسع بالبطل لشجاعته في الوقوف أمام القاتل المسلح وحرصه على إظهار سماحة الإسلام في آخر كلماته.
  • لم يعرف على وجه التحديد اسم هذا الضحية المسلم لكن هذا المقطع حظي بانتشار واسع على الإنترنت.
 خلفية:
  • أسفر الهجوم الذي نفذه متطرف نيوزيلندي على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش اليوم الجمعة عن مقتل ٤٩ شخصا على الأقل وإصابة ٢٠ آخرين. 
  • كان منفذ الهجوم، ويدعى برينتون تارانت، قد نشر بيانا من 74 صفحة على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي حفل بالتعبيرات العنصرية المعادية للمسلمين.
  • تارانت (٢٨ عاما) أوضح في البيان سبب اختياره للمسجدين اللذين استهدفهما في الهجوم.
  • دعا تارانت في البيان إلى قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وعمدة لندن صادق خان.
  • تارانت أوضح أنه استلهم هذا الهجوم من النرويجي أندرس بريفيك، الذي نفذ هجوما عام ٢٠١١ أسفر عن مقتل ٧٧ شخصا.
  • يشكل المسلمون نحو 1% من عدد سكان نيوزيلندا البالغ عددهم ما يقرب من خمسة ملايين نسمة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة