سيناتور أسترالي مبررا هجوم نيوزيلندا: الإسلام أصل العنف

السناتور فريجر أنينغ دعا إلى "أستراليا بيضاء" ومنع هجرة المسلمين
السناتور فريجر أنينغ دعا إلى "أستراليا بيضاء" ومنع هجرة المسلمين

برر سياسي أسترالي الهجوم الدموي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا اليوم الجمعة بأنه جاء نتيجة “الخوف المتنامي من تزايد الوجود الإسلامي” في أستراليا ونيوزيلندا.

التفاصيل:
  • السيناتور فريجر آنينغ، عن ولاية كوبنزلاند الأسترالية، قال في بيان: “أعارض بشكل كامل أي شكل من أشكال العنف داخل مجتمعنا وأدين تماما أفعال هذ المسلح”.
  • زعم آنينغ أن السبب الحقيقي للمجزرة التي خلفت عشرات القتلى والجرحى هو سياسات الهجرة التي تنتهجها نيوزيلندا.
  • آنينغ أضاف: “رغم أن هذا الشكل من التنظيمات العنيفة لا يمكن تبريره على الإطلاق فإنه يلقي الضوء على الخوف المتنامي في مجتمعنا، في أستراليا ونيوزيلندا، من تزايد الوجود الإسلامي”.
  • آنينغ تابع: “السبب الحقيقي لإراقة الدماء في شوارع نيوزيلندا اليوم هو برنامج الهجرة الذي سمح للمتعصبين المسلمين بالهجرة إلى نيوزيلندا في المقام الأول”.
  • البيان أضاف: “لنكن واضحين: رغم أن المسلمين ربما كانوا هم الضحايا اليوم فإنهم عادة ما يكونون هم الجناة… إن دين الإسلام هو ببساطة أيديولوجية متطرفة لطاغية من القرن السادس قدم نفسه كزعيم ديني… والحقيقة أن الإسلام ليس مثل أي دين. إنه المعادل الديني للفاشية”.
  • البيان تابع: “الدين الإسلامي ببساطة.. هو أصل وأيديولوجية العنف من القرن السادس. فقد برر الحروب اللانهائية ضد كل من يعارضه ويدعو لقتل غير المؤمنين به”.

ردود أفعال:
  • بيان فريجر آنينغ أثار ردود أفعال غاضبة في أستراليا ونيوزيلندا بين السياسيين وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.
  • حساب فريجر على تويتر حفل بمئات التعليقات التي أدانت موقفه وتصريحاته وأدانت وجود أشخاص مثله في البرلمان الأسترالي.
  • كان في مقدمة منتقديه رئيس الوزراء الأسترالي سكوت ماريسون الذي قال في تغريدة على تويتر: “تصريحات السيناتور فريجر آنينغ التي تحمل الهجرة مسؤولية الهجمات الدموية التي نفذها إرهابي يميني متطرف وعنيف في نيوزيلندا هي تصريحات مثيرة للاشمئزاز. هذه الآراء ليس لها مكان في أستراليا فضلا عن أن يكون لها مكان في البرلمان الأسترالي”.

خلفيات: 
  • كان منفذ الهجوم بمدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، ويدعى برينتون تارانت، قد نشر بيانا من ٧٣ صفحة على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي حفل بالتعبيرات العنصرية المعادية للمسلمين.
  • تارانت (٢٨ عاما) أوضح في البيان سبب اختياره للمساجد التي استهدفها في الهجوم.
  • دعا تارانت في البيان إلى قتل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وعمدة لندن صادق خان.
  • تارنت أوضح أنه استلهم هذا الهجوم من النرويجي أندرس بريفيك، الذي نفذ هجوما عام ٢٠١١ أسفر عن مقتل ٧٧ شخصا.
منفذ الهجوم بمدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية ويدعى برينتون تارانت

 

  • يشكل المسلمون نحو واحد بالمائة من عدد سكان نيوزيلندا البالغ عددهم ما يقرب من خمسة ملايين نسمة.
  • وفقا لبيانات وزارة التنمية الاجتماعية في نيوزيلندا فإن ٧٧٪ من المسلمين في نيوزيلندا ولدوا خارج البلاد.
  • يشكل ذوو الأصول الهندية أكبر نسبة من مسلمي نيوزيلندا حيث تبلغ نسبتهم نحو ٢٩٪، بينما ينحدر ٢١٪ من مسلمي نيوزيلندا من أصول شرق أوسطية (عرب وإيرانيون).
المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام أسترالية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة