إرهابي نيوزيلندا قاتل المصلين يشيد بترمب: ماذا قال؟

الإرهابي برينتون تارانت منفذ مذبحة نيوزيلندا
الإرهابي برينتون تارانت منفذ مذبحة نيوزيلندا

أشاد الإرهابي منفذ مذبحة نيوزيلندا التي راح ضحيتها 49 مسلما، بالرئيس الأمريكي دونالد ترمب ووصفه بأنه “رمز لتجديد الهوية البيضاء”.

التفاصيل:
  • الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت نشر بياناً من 74 صفحة على حساب على تويتر يشرح فيه دوافع الهجوم صباح الجمعة، وأشاد فيه بالرئيس الأمريكي ترمب والنرويجي أندريس بريفيك، الذي ارتكب مجزرة في النرويج عام 2011 راح ضحيتها 77 شخصا.
  • الإرهابي وصف ترمب بأنه “رمز لتجديد الهوية البيضاء”.
  • الإرهابي قال إنه “تواصل بشكل مختصر” مع بريفيك وحصل على “مباركته” لأفعاله عبر معارف للقاتل النرويجي.
  • البيان، الذي سماه “مانيفستو”، جاء تحت عنوان “الاستبدال الكبير”، وأشار إلى أن الإرهابي أراد مهاجمة مسلمين.
  • الإرهابي قال في البيان إن إحدى اللحظات التي دفعته إلى موقفه كانت هزيمة زعيمة اليمين المتطرف الفرنسي مارين لوبن في انتخابات 2017 الرئاسية، وهجوم بشاحنة في ستوكهولم في أبريل/ نيسان 2017 قتل فيه 5 أشخاص بينهم طفلة في الحادية عشر من العمر.
  • عنوان البيان يبدو مستوحى من نظرية للكاتب الفرنسي رونو كامو بشأن اندثار “الشعوب الأوربية”، التي “تستَبدَل” بشعوب غير أوربية مهاجرة.
  • هذه النظرية منتشرة بشدة في أوساط اليمين المتطرف في الغرب.
  • حساب تويتر الذي نشر البيان يحمل الاسم والصورة الشخصية لحساب فيسبوك نفسه الذي نقل الهجوم في بث مباشر.
ترمب يدين:
  • الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أدان “المذبحة المروعة” التي ارتكبها الإرهابي في مسجدين بنيوزيلندا، ووصفه البيت الأبيض بأنه “عمل آثم من أعمال الكراهية”.
  • ترمب كتب على تويتر “أبعث بأحر التعازي وأطيب التمنيات لشعب نيوزيلندا بعد المذبحة المروعة في المسجدين. مات 49 بريئا بلا أي معنى وأصيب كثيرون آخرون بجراح خطيرة. الولايات المتحدة تقف إلى جانب نيوزيلندا وتعرض عليها أي شيء يمكننا أن نفعله”.

المصدر : الجزيرة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة