سيناتور أمريكي بارز: سأضغط على ترمب للاعتراف بالجولان جزءا من إسرائيل

نتنياهو (وسط) خلال جولة في هضبة الجولان المحتلة
نتنياهو (وسط) خلال جولة في هضبة الجولان المحتلة

قال السناتور الجمهوري البارز ليندسي غراهام إنه سيضغط على إدارة الرئيس دونالد ترمب للاعتراف بتبعية هضبة الجولان المحتلة لإسرائيل.

وقال بيان صدر عن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن غراهام أدلى بالتصريحات خلال جولة مع نتنياهو في الجولان. 

تصريحات السيناتور ليندسي غراهام:
  • لا أستطيع أن أتصور أية فكرة الآن أو في أي وقت في المستقبل بأن تتخلى دولة إسرائيل عن الجولان.
  • من غير المتصور أن تتخلى إسرائيل عنها (هضبة الجولان) لأحد أبدا بالنظر إلى التهديدات التي تواجه إسرائيل.
  • هنا، أنا أقف في إحدى أهم المناطق في إسرائيل، لمن سنعيدها؟ لبشار الأسد، لا اعتقد ذلك. سيكون ذلك بمثابة منحها لإيران.
  • المصلحة الأمريكية تكمن في أن تعيش إسرائيل بأمان، وفي أن تتمتع بالأمن وبالازدهار. ولماذا؟ بسبب القيم المشتركة، والأعداء المشتركين، فمن الناحية العسكرية إنها أفضل دولة بالنسبة للولايات المتحدة وسط هذه المنطقة الحافلة بالمشاكل.
  •  أريد نقل رسالة بسيطة مفادها أنني سأعود لمجلس الشيوخ حيث سأعمل مع السيناتور كروز على بدء حراك يسعى إلى الاعتراف بالجولان كجزء من دولة إسرائيل لأبد الأبدين.
قام غراهام بجولة في هضبة الجولان برفقة نتنياهو والسفير الأمريكي في إسرائيل ـ رويترز
 أبرز تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو:
  • تصريحات غراهام “تعبر عن السياسة الأمريكية وسياسة الرئيس ترمب التي تقضي بدعم إسرائيل”.
  • أعتبر ذلك اتجاها في غاية الأهمية وواعدا جدا بالنسبة لأمننا القومي.
  • (التصريحات) تقضي أيضا باتخاذ خطوة ملموسة للغاية ألا وهي إبقاء الجولان جزءا من إسرائيل، ففي سوى ذلك ستكون حدودنا مع إيران على شاطئ بحيرة طبريا ونحن لن نقبل بذلك.

وقام غراهام بجولة في هضبة الجولان برفقة نتنياهو والسفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان.

خلفيات:
  • إسرائيل تضغط على الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967.
  • في العام 1981 أعلنت إسرائيل ضم الجولان لها، ولم يعترف المجتمع الدولي بالقرار الإسرائيلي.
  • في العام 2017، تخلى ترمب عن سياسة تنتهجها أمريكا منذ عشرات السنين بشأن القدس واعترف بها عاصمة لإسرائيل.
  • في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي صوتت الولايات المتحدة لأول مرة ضد قرار سنوي للأمم المتحدة يدين احتلال إسرائيل للجولان.
المصدر : الأناضول + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة