بالصور: الجيش المصري يفجر 6 منازل بسيناء ويعلن مقتل 46 “مسلحا”

صور حصرية للجزيرة مباشر لتفجير الجيش المصري لمنازل مدنيين مهجرين في قرية طويل الأمير شمال رفح
صور حصرية للجزيرة مباشر لتفجير الجيش المصري لمنازل مدنيين مهجرين في قرية طويل الأمير شمال رفح

قالت مصادر لـ”الجزيرة مباشر” إن قوات الجيش المصري فجرت ٦ منازل على الأقل لمدنيين مهجرين في قرية طويل الأمير شمال مدينة رفح، ومنازل أخرى في قرية الماسورة جنوب المدينة.

وأضافت المصادر أن حملة عسكرية تتواجد في قرية “طويل الأمير” شمال رفح قامت بتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية وفجرت عدد من المنازل تعود لمدنيين مهجرين، مشيرة إلى أن الحملة تضم جرافتين و15 آلية عسكرية.

وتزامنت هذه الحملة مع حملة عسكرية أخرى تتواجد شرق قرية “الماسورة” جنوب مدينة رفح، قامت بهدم وتجريف بيوت المهجرين وضمت جرافة و12 آلية عسكرية.

 

بيان للجيش المصري
  • الجيش المصري قال، (الاثنين)، إن قوات الأمن قتلت 46 “فردا من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة” في تبادل لإطلاق النار شمال ووسط سيناء.
  • القيادة العامة للقوات المسلحة أضافت في بيان صدر اليوم الاثنين “أسفرت الجهود خلال الفترة الماضية عن القضاء على 46 فردا من العناصر الإرهابية شديدة الخطورة خلال تبادل إطلاق النيران بنطاق شمال ووسط سيناء”.
  • لم يذكر البيان تواريخ أو مواقع العمليات الأمنية على وجه التحديد.
  • البيان ذكر أنه تم القاء القبض على 100 من “العناصر الإجرامية” والمشتبه بهم واكتشاف وتفجير 204 عبوات ناسفة، فضلا عن تدمير أو التحفظ على 17 سيارة و14 دراجة نارية.

  • لم يحدد البيان هوية المشتبه بهم أو انتماءاتهم.
  • البيان أوضح “نتيجة للأعمال القتالية الباسلة لقواتنا المسلحة بمناطق العمليات تم استشهاد 3 جنود أثناء الاشتباك وتطهير البؤر الارهابية”.   
  • البيان لفت إلى أنه تم “اكتشاف وتدمير عدد 10 فتحات أنفاق على الشريط الحدودي برفح”، المتاخم لقطاع غزة.

خلفيات:
  • في التاسع من فبراير/ شباط بدأ الجيش المصري بالتعاون مع الشرطة عملية عسكرية شاملة في أرجاء البلاد وخصوصا سيناء حيث يتركز في شمالها الفرع المصري لتنظيم الدولة (ولاية سيناء).
  • أسفرت هذه العملية حتى الآن عن مقتل نحو 600 من “التكفيريين”، كما يسميهم الجيش المصري، ونحو 40 عسكريا، حسب الأرقام التي أعلنها الجيش.

 

  • تتهم منظمات حقوق الإنسان مصر بتنفيذ عمليات إعدام خارج نطاق القضاء ومحاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية في إطار حملة قمع.
  • منذ سبتمبر/أيلول 2015، بدأ الجيش المصري ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي، بين مصر وقطاع غزة، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله.

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة