واشنطن تلغي تكريم صحفية انتقدت ترمب

الصحفية الفنلندية جيسيكا أرو

تراجعت وزارة الخارجية الأمريكية عن منح صحفية فنلندية جائزة “النساء الشجاعات” بعدما لاحظت أن حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي تتضمن انتقادات للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

ما القصة؟
  • تعرضت الصحفية الفنلندية جيسيكا أرو، المتخصصة في صحافة التحقيقات، لتهديدات بالقتل ومضايقات بعد عملها لكشف آلة الدعاية الروسية قبل انتخابات الرئاسة الأمريكية عام ٢٠١٦.
  • في يناير/ كانون الثاني الماضي أبلغت وزارة الخارجية الأمريكية أرو أنها ستحصل على جائزة “النساء الشجاعات” الدولية المرموقة، والتي سيقدمها لها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في واشنطن.
  • بعد أسابيع تراجعت الخارجية الأمريكية عن قرار منحها الجائزة وقال متحدث باسم الوزارة إن إبلاغها بمنحها الجائزة حدث بسبب “خطأ مؤسف”.
  • نقلت مجلة فورين بوليسي عن أرو ومسؤولين في الخارجية الأمريكية قولهم إن الوزارة تراجعت عن منحها الجائزة بعدما استعرض مسؤولون منشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي، ووجدوا أنها قد وجهت انتقادات عديدة للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
  • قالت فورين بوليسي إنه لا يوجد ما يشير إلى أن قرار التراجع عن منحها الجائزة جاء من وزير الخارجية أو البيت الأبيض. 
تعليق الصحفية الفنلندية:
  • قالت أرو إن قرار إلغاء منحها الجائزة فاجأها وصدمها بشدة.
  • أضافت الصحفية الفنلندية: “أنا أستخدم تويتر لتبادل الأفكار والمعلومات بحرية، وأرى أن تتبع مسؤولين حكوميين أمريكيين لحسابي على “تويتر” و “تسييسهم” لتعبيري الطبيعي تماما عن الرأي هو أمر مزعج للغاية”.
  • أوضحت أرو أنه بعد إبلاغها بالحصول على الجائزة قامت بملء أوراق والإجابة على بعض الاستبيانات بناء على طلب من المسؤولين الأمريكيين كما ألغت فعاليات مدفوعة الأجر كانت ستتحدث فيها، وذلك كي تتمكن من السفر إلى واشنطن لحضور الاحتفال الذي عقد في ٧ مارس/ آذار الجاري.
  • قالت أرو إن مسؤولي الخارجية الأمريكية كانوا قد أرسلوا لها أيضا دعوة رسمية لقبول الجائزة وبرنامجا لجولة في الولايات المتحدة تشمل تذاكر طيران وزيارات رفيعة المستوى لصحف وجامعات أمريكية مختلفة.
  • أوضحت أرو أن محاميها أرسل خطابا في شهر فبراير/شباط الماضي إلى السفارة الأمريكية في هلسنكي للمطالبة بتقديم تفسير لإلغاء منحها الجائزة وتوضيح من هو المسؤول عن هذا القرار، كما تضمن الخطاب توضيحا بأنها تحتفظ بحق المطالبة بالتعويض عن الأضرار التي لحقت بها بعدما اضطرت إلى إلغاء فعاليات مدفوعة الأجر كانت ستتحدث فيها بسبب تعارض مواعيدها مع حفل الجائزة في واشنطن.
  • قالت أرو إن السفارة الأمريكية لم ترد حتى الآن على هذا الخطاب.
خلفيات:
  • بدأت الخارجية الأمريكية منح جائزة النساء الشجاعات في احتفال سنوي منذ عام ٢٠٠٧ لتكريم النساء اللاتي “أظهرن شجاعة وقيادة استثنائية في الدفاع عن السلام والعدالة وحقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة” بحسب موقع الخارجية الأمريكية.
  • حصل على جائزة هذا العام ماجدة جبران (ماما ماغي) من مصر، ومؤمنة حسين درار من جيبوتي، والعقيد خالدة خلف حنا الطوال من الأردن، وراضية سلطانة من بنغلاديش، ونو كنياو من بورما، وأورلا تريسي من أيرلندا، وأوليفيرا لاكيك من مونتينيغرو، وفلور دي ماريا فيغا زباتا من بيرو، وماريني دي ليفيرا من سريلانكا، وأنا ألويز هينغا من تنزانيا.

 

المصدر : فورين بوليسي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة