شاهد: “حافظ الأسد” يشعل المظاهرات في درعا مهد الثورة

تظاهر العشرات من سكان مدينة درعا، الأحد، احتجاجاً على إقامة تمثال للرئيس السوري السابق حافظ الأسد، بعد ما يقرب من 8 سنوات من إسقاط المتظاهرين التمثال الأصلي في المكان نفسه.

ما القصة؟
  • احتج مئات السوريين في مدينة درعا (مهد الثورة السورية) على إقامة تمثال جديد للرئيس الراحل حافظ الأسد في المكان نفسه الذي أزال المتظاهرون التمثال الأصلي عنه عام 2011 مع انطلاق احتجاجات سلمية ضد النظام السوري. 
  • متظاهرون وشهود قالوا إن السكان خرجوا إلى شوارع الحي القديم بالمدينة، الذي دمرته الحرب، داعين لإسقاط الأسد قبل أيام من الذكرى الثامنة لبدء المطالبة بإسقاط نظام الأسد.
  • انطلق المتظاهرون من باحة المسجد العمري، ورددوا هتافات مطالبة بإسقاط النظام، وجابوا شوارع عدة في درعا البلد. 
  • أظهرت مقاطع فيديو شباناً ورجالاً يسيرون خلال المظاهرة وآخرين على دراجات نارية وهم يرددون شعارات عدة من بينها “عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد”، و”بالروح بالدم نفديك يا شهيد”. 
خلفيات:
  • أقدم متظاهرون في مارس/آذار 2011 ضد النظام، على اقتلاع تمثال والد الرئيس الحالي بشار الأسد.
  • كانت درعا مهدا لاحتجاجات سلمية على حكم أسرة الأسد في عام 2011، وهي الاحتجاجات التي قابلها النظام السوري بقمع مفرط أدى إلى سقوط قتلى قبل انتشارها في أنحاء سوريا.
  • استعادت قوات النظام السوري السيطرة على درعا، بدعم من روسيا ومليشيات إيرانية مسلحة، في يوليو/ تموز من العام الماضي.
  • لم تنتشر قوات النظام في كل المناطق التي شملتها اتفاقات تسوية وإجلاء أبرمتها روسيا مع الفصائل المعارضة تحت ضغط عسكري، من بينها درعا البلد، ولكن لا وجود لأي فصيل مسلح في المنطقة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة