شاهد: بوتفليقة يعود من جنيف والمظاهرات تتواصل في الجزائر

طائرة تابعة للرئاسة الجزائرية يعتقد أنها أقلت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في رحلة عودته
طائرة تابعة للرئاسة الجزائرية يعتقد أنها أقلت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في رحلة عودته

قالت الرئاسة الجزائرية إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عاد، الأحد، من رحلته العلاجية في جنيف، بينما استمرت المظاهرات المناهضة لترشحه لولاية خامسة في أنحاء البلاد.

 

التفاصيل
  • الرئاسة الجزائرية: عاد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ظهيرة، الأحد، إلى أرض الوطن بعد زيارة خاصة إلى جنيف بسويسرا حيث أجرى “فحوصات طبية دورية”.    
  • وسائل إعلام جزائرية: طائرة بوتفليقة هبطت في الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش في الجزائر.
تواصل المظاهرات
  • علت الأحد أصوات أبواق السيارات طوال النهار في وسط العاصمة الجزائر، وتجمع نحو ألف تلميذ مرددين شعارات مثل “لا للعهدة الخامسة يا بوتفليقة”، قبل أن يتفرقوا بهدوء عصر الأحد.
  • في كثير من المدن أغلقت المدارس الثانوية وتم تسريح الطلاب، الأحد، وهو اليوم الأول من الأسبوع في الجزائر وكانت دعوة قد  وجهت عبر شبكات التواصل الاجتماعي إلى إضراب عام.    
  • احتل طلاب الجامعات وأساتذتهم الكليات والمعاهد رافضين الرضوخ لقرار وزارة التعليم العالي الصادر السبت بتقديم عطلة الربيع عشرة أيام وتمديدها عشرة أخرى.
  • تشهد جامعات عدة منذ أيام إضرابا للطلاب والأساتذة كان يفترض أن يتوسع، الأحد، قبل أن تقرر الوزارة تقديم العطلة.
  • الحكومة ألغت تحت الضغط قرارا بإغلاق المدن الجامعية مقر إقامة الطلاب ما كان سيجبر معظم هؤلاء على العودة إلى بيوتهم وعدم مشاركتهم في المظاهرات كما يفعلون منذ 22 من فبراير/شباط الماضي.
  • دعا الطلاب إلى مسيرة جديدة الثلاثاء كما فعلوا في الأسبوعين الماضيين.
إضراب عام
  • ناشطون جزائريون دعوا عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى الإضراب العام، الأحد، وسط استجابة متفاوتة للنداء.
  • توقفت حركة النقل العام في العاصمة الجزائرية. وتوقفت كل القطارات المتجهة نحو الضواحي أو المدن الأخرى انطلاقا من المحطة الرئيسية بوسط الجزائر.
  • شهدت خدمات الحافلات والترام ومترو الأنفاق شللا.
  • لم تفتح معظم المحلات التجارية، صباح الأحد، أبوابها في الشوارع الرئيسية للعاصمة.
  • كان الوضع نفسه في الأحياء الشعبية مثل باب الواد وفي الضاحية الغربية مثل زرالدة، بحسب شهادات السكان.
  • في المقابل ظلت عدد من المحلات وخصوصا المخابز والمقاهي مفتوحة في الأحياء البعيدة عن وسط المدينة بحسب السكان، وكذلك عملت أغلب الإدارات والشركات الخاصة بشكل عادي.    
  • شركة صناعة السيارات الوطنية الواقعة برويبة شرق العاصمة الجزائرية شهدت إضرابا عاما.   
  • أضرب موظفو شركة الكهرباء والغاز صباح الأحد لمدة ساعة واحدة كما سيضربون في المساء ساعة أخرى كما أفاد أحد الموظفين، وسيستمرون على هذه الحال طيلة الأسبوع.    
  • مدينة بجاية شمال شرق الجزائر شهدت إضرابا عاما “وشللا كاملا لكل القطاعات”، بحسب فرانس برس.
  • في قسنطينة شرقي الجزائر، ثالثة مدن الجزائر أهمية، وأغلق جزء من التجار محلاتهم بينما فضّل بعض المتاجر فتح أبوابها، ونزل طلاب المدارس الثانوية إلى الشارع.    
  • في عنابة، بأقصى الشرق الجزائري أغلق أهم سوقين في المدينة، سوق الحطّاب والسوق الفرنسي، وكذلك المحلات التجارية والإدارات العامة، حسب صحفي محلي.    
  • نقل الموقع الإخباري “كل شيء عن الجزائر” أن عمال مصانع السكر والزيت في مجموعة “سيفيتال” الخاصة توقفوا عن العمل و”الإنتاج متوقف”.
خلفيات
  • يطالب الجزائريون بتنحي بوتفليقة الذي نادرا ما ظهر في أي مناسبة علنية منذ إصابته بجلطة دماغية في 2013.
  • في 3 من مارس/آذار الجاري، أعلن بوتفليقة، ترشحه رسميا للانتخابات، عبر مدير حملته عبد الغني زعلان، الذي قدم أوراقه للمجلس (المحكمة) الدستوري.
  • من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في الجزائر في 18 من أبريل/نيسان المقبل.
  • يتولى بوتفليقة السلطة في البلاد منذ انتخابه للمرة الأولى في العام 1999.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة