شاهد: اقتحام استفزازي للأقصى والاحتلال يأخذ قياسات باب الرحمة

الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة ويأخذ قياساته
الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة ويأخذ قياساته

جدد عشرات المستوطنين، اليوم الأحد، اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال، وسط جولات استفزازية في الحرم القدسي.

كما اقتحمت سلطات الاحتلال مصلى باب الرحمة بالمسجد المبارك، وصورت المصلى وأخذت قياسات للمبنى.

اقتحام بالحذاء:
  • شرطة الاحتلال وفرت الحماية للمستوطنين وفرضت إجراءات مشددة على دخول المصلين للمسجد الأقصى واحتجزت بطاقات الشبان منهم على البوابات الرئيسية الخارجية.
  • كان أحد عناصر شرطة الاحتلال قد اقتحم أمس السبت مصلى الرحمة في الأقصى بحذائه، وبصورة استفزازية مهددًا ومتوعدًا المصلين، وهو ذاته الذي تجول في الأقصى سابقًا، وبيده زجاجة خمر.

بيان دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس:
  • دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى، أكدت رفضها التام لتصرفات أفراد شرطة الاحتلال داخل الأقصى من استفزاز لمشاعر المسلمين، وتدنيس لباب الرحمة من خلال الدخول بأحذيتهم على سجاد الصلاة داخل باب الرحمة.

  • دائرة الأوقاف طالبت بالكف الفوري من قبل أفراد شرطة الاحتلال عن هذه التصرفات الاستفزازية في ظل هذه الظروف، كما طالبت بمحاسبة هذا الضابط وإبعاده فورًا عن الاقصى ووقف اقتحام المصليات والمباني.
  • أوقاف القدس أكدت أن “هذه التصرفات لن تثنيها عن موقفها الثابت تجاه باب الرحمة كجزء أصيل من المسجد الأقصى المبارك بمساحته البالغة 144 دونمًا بجميع ما يشمله من مبان وساحات تحت الأرض وفوقها، كمسجد إسلامي خالص، لا يقبل الشراكة ولا التقسيم”.

  • إلى ذلك، واصل عدد كبير من المبعدين عن الأقصى صلواتهم في منطقة باب الأسباط “أمام مدخل مقبرة باب الرحمة” الملاصقة بجدار الأقصى الشرقي، تعبيرًا عن احتجاجهم على منعهم دخول المسجد الأقصى.

دعوة جديدة لاقتحام كبير للأقصى
  • جدّد ما يسمى بـ”اتحاد منظمات الهيكل” المزعوم، اليوم الأحد، دعواته إلى أنصاره والمستوطنين إلى المشاركة الواسعة في اقتحام المسجد الأقصى الخميس المقبل، لبسط ما أسماه “السيطرة الإسرائيلية” على المكان، ولتحويل مصلى الرحمة إلى كنيس يهودي يحمل اسم “كنيس باب الرحمة”.
  • المتحدث باسم هذا الاتحاد أساف فريد، حرّض المستوطنين على حشد أكبر عدد ممكن لاقتحامه، بهدف تحويل مصلى باب الرحمة إلى كنيس يهودي والصلاة داخله بالقوة.

شهيد واعتداءات في الضفة
  • قتلت قوات الاحتلال الشاب الفلسطيني سلامة صلاح سلامة كعابنة (22 عامًا)، فجر الأحد، بزعم محاولته اجتياز حاجز عسكري في منطقة الأغوار قرب أريحا بالضفة الغربية المحتلة.

  • في سياق آخر، قال المنسق الميداني لمنطقة الأغوار بمحافظة طوباس عمر فقها إن مجموعة من المستوطنين هاجموا رعاة أغنام صباح اليوم، في منطقة عين الحلوة في الأغوار الشمالية، وأطلقوا الكلاب الشرسة تجاههم، ما أدى لوقوع إصابات في الماشية.
  • في نابلس، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن أهالي قرية جالود اكتشفوا في ساعات الصباح أعمال تجريف وتخريب في سهل البلدة الشرقي، المحاذي لبؤرتي ” احيا” و” ايش كودش”، وذلك عقب منع المزارعين من قبل الاحتلال الوصول إلى هذه الأراضي.

  • دغلس أضاف أن جيش الاحتلال يمنع أصحاب الأراضي والمزارعين من فلاحة أراضيهم والتي تعتبر فرصة ذهبية للبؤر الاستيطانية للقيام بأعمال تجريف وتخريب وسرقة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالة الأنباء الفلسطينية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة