السلطة الفلسطينية تصرف رواتب موظفيها حسب السيولة المتوفرة

وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة
وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة

قال وزير المالية الفلسطيني شكري بشارة إن السلطة الفلسطينية ستبدأ بدفع 50 في المئة من رواتب موظفيها، الأحد، بعد رفضها تسلم مبلغ الضرائب التي تجمعها إسرائيل نيابة عنها.

أبرز تصريحات شكري بشارة
  • في كل الأشهر سيتم صرف راتب كامل لكل من يقل راتبه عن 2000 شيكل.
  • 40 بالمئة من موظفي السلطة الذين هم دينامو الاقتصاد سيتقاضون راتبهم بالكامل.
  • سيجري دفع 50 بالمئة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بحد أدنى 2000 شيكل.
  • أدخلنا عنصرا جديدا ، وبحد أقصى ـ 10000 شيكل، هم الوزراء ومن هم في حكمهم.
  •  التضحية في التوفير ذهبت باتجاه الرواتب الأعلى.
  • سنكون بحاجة إلى الاقتراض خلال الأشهر القادمة بحدود 50 مليونا إلى 60 مليون دولار شهريا على مدار خمسة أشهر أو ستة أشهر قادمة.
  • لن يؤثر بشكل جذري على مديونيتنا ولن نزيد العبء على البنود وسنبقى ضمن حدود عقلانية جدا.
  • الدين العام للبنوك 1.3 مليار دولار، ما يعادل 11 في المئة من الناتج القومي.
خلفيات
  • رفضت السلطة الفلسطينية تسلم أموال الضرائب البالغة 700 مليون شيكل (191.8 مليون دولار) عن شهر يناير/كانون الثاني الماضي من إسرائيل بعد خصم الأخيرة مبلغ 42 مليون شيكل قالت إن السلطة الفلسطينية تدفعه لأسر الفلسطينيين المعتقلين في السجون الإسرائيلية.
  • توقع وزير المالية أن تستمر الأزمة لأشهر سيجري خلالها الاقتراض من البنوك لسداد الالتزامات.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة