تركيا ترفع قيودا عن 60 ألف شخص يشتبه في صلتهم بمحاولة الانقلاب

تركيا تحيي ذكرى التصدي لمحاولة الانقلاب العسكري الفاشل (أرشيفية)

أعلنت وزارة الداخلية التركية اليوم الجمعة رفع قيود كانت مفروضة على جوازات سفر نحو 60 ألف شخص يشتبه أنهم على صلة بمحاولة الانقلاب الفاشل الذي وقع في 2016.

التفاصيل:
  • جاء على الموقع الإلكتروني للوزارة أنه جرى رفع القيود عن ما مجموعة 57 ألف و191 جواز سفر عقب تحقيقات.  
  • أفاد الموقع بأن ما مجموعه أكثر من 212 ألف جواز سفر أعيد تفعيله حتى الآن منذ محاولة الانقلاب.         
  • كانت الحكومة فرضت قيودا على جوازات سفر تخص عشرات الآلاف من الأشخاص للحيلولة دون مغادرتهم البلاد.
خلفيات:
  • القيود جاءت في إطار حملة إجراءات صارمة عقب الانقلاب الفاشل الذي وقع في 15 يوليو/ تموز 2016.    
  • من غير الواضح العدد الإجمالي للجوازات التي طالتها القيود في البداية.       
  • من بين أسباب القيود، الصلات بالداعية الإسلامي فتح الله غولن زعيم حركة “خدمة” والموجود في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • تحمل السلطات التركية غولن مسؤولية محاولة الانقلاب الفاشل الذي نفذه فصيل بالجيش.  
  • ينفى الداعية الإسلامي المتقاعد، الذي كان يوما حليفا مقربا للرئيس رجب طيب أردوغان، المزاعم بشأن تدبير محاولة الانقلاب.  
  • قام الجيش التركي بخمسة انقلابات عسكرية رئيسية منذ قيام الجمهورية مع مصطفى كمال أتاتورك، وقع أولها عام 1960، وثانيها سنة 1971، وكان ثالثها عام 1980، ورابعها سنة 1997، وخامسها عام 2016. 
  • نجحت حكومة العدالة والتنمية في فرض تعديلات جوهرية على دور الجيش تتلخص في حماية حدود البلاد والمواطنين.
المصدر : الألمانية