أستراليان أنقذا “فتية الكهف” يناشدان تايلاند الإفراج عن العريبي

حكيم العريبي لدى وصوله إلى محكمة تايلاندية مرتديا زي السجن ومكبل القدمين
حكيم العريبي لدى وصوله إلى محكمة تايلاندية مرتديا زي السجن ومكبل القدمين

قدم غواصان أستراليان ساعدا في إنقاذ فتية حوصروا في كهف غمرته المياه في تايلاند، التماسا لرئيس الوزراء التايلاندي للمطالبة بإطلاق سراح لاعب كرة بحريني يتمتع بوضع اللاجئ في أستراليا.

وذكرت وسائل إعلام أسترالية اليوم، أن ريتشارد هاريس وكريج تشالن، كتبا التماسا لرئيس الوزراء التايلاندي للمطالبة بإطلاق سراح لاعب كرة بحريني يتمتع بوضع لاجئ في أستراليا.

الغواصان الأستراليان يناصران العريبي:
  • ذكرت خدمة (إيه.بي.سي نيوز) التابعة لهيئة الإذاعة الأسترالية أنهما انضما الآن إلى حملة متسعة النطاق للضغط من أجل إطلاق سراح العريبي وكتبا خطابا لرئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا.
  • أكد تشالن إرسال الخطاب عندما تواصلت معه رويترز اليوم، لكنه امتنع عن ذكر المزيد من التفاصيل.
  • تم تكريم الغواصين ريتشارد هاريس وكريج تشالن في يناير/كانون الثاني لمساعدتهما في إنقاذ فريق كرة القدم للناشئين ومدربهم الذين حوصروا في كهف تام لوانج في تايلاند في يوليو/تموز من العام الماضي.
الغواصان الأستراليان ( في الخلف) مع فريق المساعدة الطبية لفتية الكهف
العريبي ما زال حبيسا في تايلاند:
  • ألقي القبض على العريبي في مطار بانكوك في نوفمبر/تشرين الثاني حيث كان قادما من أستراليا مع زوجته لقضاء شهر العسل، وكان يعيش في أستراليا منذ عام 2014 ويلعب في أحد أنديتها لكرة القدم بمدينة ملبورن.
  • أثارت قضية العريبي انتقادات دولية بينما تنظر محكمة تايلاندية طلبًا من البحرين لتسليمه لتنفيذ حكم بالسجن لمدة عشر سنوات يتعلق بانتفاضات الربيع العربي في عام 2011، في وقت ينفي العريبي التهم، الموجهة إليه من قبل سلطات البحرين.
  • دعا رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون لإطلاق سراح العريبي وإعادته إلى استراليا، وقال إنه “منزعج” من رؤية صور للعريبي وهو مكبل في أصفاد لدى وصوله إلى محكمة في وقت سابق هذا الأسبوع.
  • وزيرة الشؤون الخارجية الأسترالية “ماريس بين” دعت السلطات التايلاندية لاستخدام سلطتها التقديرية في قضية العريبي، وقالت” بالنظر إلى أنه مقيم دائم في بلادنا، وفي طريقه إلى الحصول على الجنسية، فقد شجعنا الحكومة البحرينية على عدم المضي قدما في طلب التسليم، وشجعنا الحكومة التايلاندية على ممارسة السلطة التقديرية التي تتوفر لها”.
  • العريبي أُدين بإتلاف مركز للشرطة في بلده عام 2011 وحُكم عليه بالسجن عشرة أعوام غيابيًا، وينفي العريبي ارتكاب أي مخالفات قائلًا إنه كان يلعب في مباراة مذاعة على الهواء في ذلك الوقت.
  • منظمة هيومان رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك تقول إن العريبي تعرض للتعذيب على يد السلطات البحرينية بسبب الأنشطة السياسة لشقيقه خلال انتفاضة الربيع العربي عام 2011.
المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة