ترمب يهاجم الديمقراطيين بعد فتح تحقيقات في تعاملاته المالية

رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي آدم شيف
رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي آدم شيف

أعلن رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي آدم شيف، الخميس، إطلاق تحقيق واسع فيما إذا كانت المصالح المالية للرئيس دونالد ترمب تقود قراراته وأفعاله.

وغداة خطاب أمام الكونغرس الأمريكي دعا خلاله إلى إنهاء الانقسامات، حمل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الأربعاء على الديمقراطيين الذين يجرون تحقيقاً بشأن علاقاته مع روسيا.

ما القصة؟
  • آدم شيف قال إن التحقيق الموسع يخص أي ادعاء ذي مصداقية يتعلق بنفوذ الروس أو السعوديين أو غيرهم على ترمب.
  • شيف: تحقيق لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأمريكي يهدف لتبيان ما إذا كانت المصالح المالية لترمب تقود قراراته وأفعاله.
  • شيف: التحقيق سيتيح معرفة حقيقة أي اتهام يحمل مصداقية فيما إذا كانت المصالح المالية، أو مصالح أخرى، هي التي تحرك اتخاذ القرارات عند الرئيس أو أي شخص في إدارته.
  • شيف: الشعب الأمريكي لديه الحاجة والحق في معرفة ما إذا كان الرئيس يتصرف لصالحهم أو لمصلحة فائدة مالية خاصة به أو أي سبب آخر.
  • لجنة الاستخبارات بالكونغرس كانت قد صوتت لتسليم المحقق الخاص روبرت مولر، سجلات توثق عشرات المقابلات مع شهود في احتمال تواطؤ حملة ترمب الرئاسية مع الروس في قضية التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.
  • النائب الجمهوري مايك كوناوي، قال إن اللجنة قررت تسليم نحو 50 سجلا لمولر تحوي مقابلات مع ترمب الابن ومستشاره جاريد كوشنر ومحاميه مايكل كوهين.
مايكل كوهين المحامي الشخصي السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب (وسط) يخرج من المحكمة الفيدرالية في نيويورك (أرشيفية)
  • كوناوي: المقابلات التي قررت اللجنة تسليمها إلى مولر أجريت حين كان الجمهوريون في اللجنة يديرون التحقيق.
  • كوناوي: السجلات التي تقرر تسليمها لمولر ستسمح له بمقارنة أقوال الشهود عن وقائع مهمة.
  • مراقبون اعتبروا أنه مع استعداد لجنة الاستخبارات في مجلس النواب لبدء تحقيق جديد، يضيق الخناق أكثر على الرئيس الأمريكي لاسيما بعد إدانة عدد من المقربين السابقين من دائرته بتهم مختلفة.
سجال بين ترمب وشيف:
  • الرئيس الأمريكي رد على إعلان آدم شيف بالقول إنه لا أساس له من الصحة، وإن شيف مجرد متعصب حزبي يحاول أن يصنع اسما لنفسه.
  • ترمب: شيف لا يملك أي أسس للقيام بذلك. إنه مجرد متعصب سياسي يحاول أن يصنع اسما لنفسه. لا بأس فهذا ما يفعلونه لكن لا سبب يستدعي القيام بذلك. هذا يسمّى مضايقة الرئيس، وسيفشل. هذا يضر ببلادنا فعلا.
  • ترمب: ما يمكن أن يوقف المعجزة الاقتصادية في أمريكا هي الحروب الحمقاء أو التحقيقات السخيفة.

  • رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب آدم شيف رد على ترمب في “تغريدة” عبر “تويتر” قائلا: “أستطيع أن أفهم لماذا ترعب فكرة الرقابة ذات المغزى الرئيس. وأضاف، عدد من المقربين منه سيدخلون السجن وآخرون ينتظرون المحاكمة بينما تستمر التحقيقات الجنائية. سنقوم بعملنا، ولن يشتتنا أو يخيفنا التهديد أو التهجم علينا.

  • ترمب وفي أحدث رد على إطلاق التحقيق الموسع الذي أعلن عنه شيف، قال إنه ليس هناك من سبب لكي يقوم الديمقراطيون بالتحقيق في جميع جوانب حياته بما فيها الشخصي والمالي. وأضاف في “تغريدة” عبر “تويتر” أن الأمر غير مسبوق ويمثل تحرشاً غير محدود بالرئاسة.
  • ترمب: الديموقراطيون واللجان التي يترأسونها يتصرفون بجنون.
  • ترمب: الجمهوريون لم يتصرفوا على هذا النحو مع الرئيس السابق باراك أوباما، وإلا لما تبقى وقت لإدارة الحكومة.

  • ترمب اعتبر أن التحقيقات التي تعهد بإجرائها رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب ورؤساء اللجان الأخرى هي حملة سياسية مغرضة.
  • الرئيس الأمريكي وخلال خطابه عن حال الاتحاد في الكونغرس وصف التحقيقات بالسخيفة والمنحازة وبأنها تهدد الاقتصاد الأمريكي في إشارة مباشرة منه إلى تحقيق روبرت مولر بشأن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية والتحقيقات الأخرى التي يجريها الكونغرس.

ويخضع ترمب لتحقيقات عدة بشأن علاقات محتملة مع روسيا. ويجري التحقيق الرئيسي المدعي الخاص روبرت مولر الذي يحاول معرفة ما إذا كان هناك تواطؤ أو تعاون بين فريق حملة ترمب وموسكو في 2016.

وينتقد ترمب التحقيق بشكل متكرر، ويعتبر أنه “حملة مطاردة شعواء”، كما يتهم مولر بأنه يعمل خدمة للديمقراطيين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة