سليماني يتوعد برد إيراني على هجوم زاهدان في أي مكان بالعالم

قاسم سليماني قتل في غارة أمريكية ببغداد
قاسم سليماني قتل في غارة أمريكية ببغداد

توعد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الإيراني اللواء قاسم سليماني بالانتقام لتفجير زاهِدان وقال إن بلاده ستستهدف ما سمّاها الزمرة الخبيثة أينما كانت في هذا العالم.

التفاصيل:
  • وسائل إعلام إيرانية نقلت عن سليماني قوله إن الأموال السعودية تؤثر في الداخل الباكستاني وهدفها تدمير هذا البلد، ورأى أن السعودية تبني نفوذها الإقليمي بالمال فقط، ووصف هذا النفوذ بالمزيف والفاشل.
  • سليماني: على الجيش الباكستاني ألا يسمح للمليارات السعودية بأن تدعم الإرهاب في باكستان، وأن تضعها في مواجهة مع جيرانها، حسب تعبيره.
  • سليماني نبه إلى أن باكستان بلد صديق لإيران، لكنه حذر الجميع بأن لا يمتحن بلاده لأن ردها سيكون قويا وحاسما، على حد تعبيره.

وفي وقت لاحق على الهجوم، أفاد العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري بأن الهجوم جزء من مخطط استراتيجي يديره ثلاثي مكون من الولايات المتحدة وإسرائيل والسعودية، مؤكدا أن إيران ستنتقم للضحايا.

صورة نشرتها وكالة فارس، أظهرت الحافلة وقد تحولت إلى كومة من المعدن الملتوي في دليل على قوة الانفجار
خلفيات:
  • الحرس الثوري الإيراني أعلن الأسبوع الماضي أن 27 قتيلا و13 جريحا سقطوا في هجوم انتحاري استهدف حافلة تابعة له جنوب شرقي البلاد.
  • الحرس الثوري أضاف أن الهجوم ناجم عن تفجير سيارة مفخخة رُكنت بجانب الحافلة.
  • أفادت وكالة فارس شبه الرسمية بأن جيش العدل، الذي يقول إنه يريد حصول “أقلية البلوخ” العرقية على حقوق أكبر، أعلن مسؤوليته عن الهجوم.
  • الحرس الثوري قال في بيان إن سيارة ملغومة يقودها انتحاري استهدفت حافلة كانت تنقل أفراد القوة.
  • أظهر مقطع مصور نشرته وكالة فارس دماء وأنقاضا على الطريق السريع في موقع الهجوم على الطريق بين مدينتي زاهدان وخاش، وهي منطقة مضطربة قرب حدود باكستان، حيث تنشط جماعات مسلحة ومهربو المخدرات.
  • في صورة نشرتها فارس، ظهرت الحافلة وقد تحولت إلى كومة من المعدن الملتوي في دليل على قوة الانفجار، ولم تتمكن “رويترز” من التحقق من صحة الصورة على نحو مستقل.
  • الخارجية الإيرانية، قالت إن منفذي الهجوم تلقوا دعما عسكريا وماديا من دول في المنطقة. وأضافت أن الانتقام قادم ضد منفذي الهجوم وداعميهم في المنطقة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة