بعد غياب شهرين.. العريفي يثير جدلا بالترويج لمهرجان سياحي

الداعية السعودي محمد العريفي
الداعية السعودي محمد العريفي

بعد اختفاء شهرين، أثار الداعية السعودي محمد العريفي، جدلا واسعا عقب ظهوره في مقطع فيديو ترويجي لمهرجان “شتاء طنطورة” السياحي والفني في محافظة العلا شمالي البلاد.

وأشعل ظهور العريفي في مدائن صالح وترويجه لمهرجان فني، منصات التواصل، وتعجّب متابعون ما قام به الداعية السعودي المعروف والذي كان يحرم سابقًا زيارة مثل تلك الأماكن الأثرية لما أصاب أهلها من “صيحة وعذاب أليم”.

لكنْ آخرون لفتوا إلى أن العريفي ربما يكون مجبرًا على ما صرح به، وأن ذهابه إلى “شتاء طنطورة” يأتي ضمن سلسلة التضييق عليه والتي بدأت بمنعه من الخطابة، واعتقال أحد أبنائه، وحذف حسابه في “تويتر”.

“شتاء طنطورة”:
  • إدارة المهرجان نشرت تسجيلًا مصورًا للعريفي، يحث فيه على السفر “الذي يفرج الهم ويجلب العلم والصحبة وغيرها من الفوائد” والتعرف على حضارات الأمم السابقة.
  • الحساب الرسمي للمهرجان نشر على موقع “تويتر”، مقطع فيديو يظهر العريفي في مدائن صالح التاريخية، متحدثًا عن فوائد السفر، قائلًا “إن التغرب عن الأوطان في طلب العلا، له 5 فوائد: تفريج هم، اكتساب معيشة، علم، آداب وصحبة… ومَن يعي التاريخ في صدره يضيف أعمارًا إلى عمره”.

  • العريفي ظهر في صور وهو يجول بين قصر الفريد ومسرح مرايا وجبل عكمة في المنطقة التاريخية لمحافظة العلا شمالي السعودية، التي تستضيف المهرجان الأول في تاريخ البلاد. ويختتم المهرجان السياحي فعالياته غدا الجمعة.
  • في فيديو سابق، حرم العريفي زيارة مدائن صالح، إلا بحالة “الاتعاظ فقط”، والبكاء خشوعًا، وهاجم العريفي من يذهب إلى مدائن صالح للسمر والتضاحك وشرب القهوة وتناول الحلويات والتقاط الصور التذكارية.
  • العريفي لم يتطرق مطلقًا أو يشير إلى الأحاديث التي ذكرها في الفيديو القديم، ما فسره بعض المتابعين على أنه ربما يكن أجبر على مدح المهرجان.

بعد اختفاء شهرين:
  • هذا أول ظهور للعريفي منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي، عندما توقف الداعية عن الظهور عبر حساباته في منصات التواصل، تزامنا مع حذف حسابه في “تويتر” وغيابه عن الظهور الإعلامي. ولم يصدر العريفي أي توضيح حول سبب اختفاء حسابه عن “تويتر”.
  • وزارة الشؤون الإسلامية السعودية، كانت قد منعت الداعية السعودي في سبتمبر/أيلول الماضي، من الخطابة في مساجد المملكة دون توضيح أسباب.
  • السلطات السعودية كانت قد احتجزت العريفي لفترات محدودة في العامين 2013 و2014 دون أن تعلن عن ذلك رسميًا، لكن العريفي يثير الجدل على الدوام بآرائه في القضايا السياسية والشأن العام.

جدل واسع:
  • مبادرة العريفي أثارت ردود فعل واسعة، فالرافضون يرون أن أراء العريفي مخالفة لآرائه السابقة بشأن الفنون والاختلاط والفعاليات الترفيهية.
  • فريق آخر، دعا إلى تقبل التغيير الجديد لدى العريفي ومبادرته، ونسيان ماضيه طالما أن من يستضيفه جهة حكومية.. وتلك أبرز التعليقات:

https://twitter.com/Na_alsulami/status/1098324162031046656?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/MAOOA4040/status/1098145764193304576?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة