البرادعي ينتقد تطبيق عقوبة الإعدام بمصر ويدعو لإلغائها

تنفيذ حكم الإعدام شنقًا بحق 9 شباب معارضين متهمين بقضية "اغتيال النائب العام هشام بركات"
تنفيذ حكم الإعدام شنقًا بحق 9 شباب معارضين متهمين بقضية "اغتيال النائب العام هشام بركات"

انتقد نائب الرئيس المصري السابق محمد البرادعي، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر”، الخميس، تطبيق عقوبة الإعدام في مصر، داعيا لإلغائها.

التفاصيل:
  • جاء ذلك غداة تنفيذ حكم الإعدام بحق 9 شباب معارضين، إثر اتهامهم باغتيال النائب العام السابق هشام بركات صيف 2015.
  • البرادعي قال إن الإعدام عقوبة لا يمكن الرجوع عنها إذا نفذت على بريء، وقد أصبحت مرفوضة عالميا لأسباب عديدة، وتابع: أكثر من 170 دولة قامت بإلغائها قانونيا أو عمليا، وأقل من 40 دولة ما زالت تطبقها.
  • البرادعي أشار إلى أن الأمم المتحدة طالبت مرارا بتعليق تطبيقها إلى حين إلغائها، مختتما تغريدته بهشتاغ (وسم) لا_لعقوبة_ الإعدام.
  • البرادعي كان قد شغل منصب نائب الرئيس المؤقت عدلي منصور بعد الانقلاب العسكري على الرئيس المعزول محمد مرسي عام2013.

“الإخوان المسلمين” تدين
  • جماعة الإخوان المسلمين دانت، تنفيذ حكم الإعدام بحق الـ 9 شباب بحسب بيان للجماعة، اليوم.
  • الجماعة حملت السلطات المصرية، المسؤولية في “استباحة هذه الدماء البريئة، والحال الذي آلت إليه مصر وما تشهده من تدن في كل المجالات”.
  • الجماعة دعت في بيانها “الأحرار في كل مكان إلى إقامة صلاة الغائب على أرواح هؤلاء الشهداء البررة عقب صلاة الجمعة”.

احتجاجات
  • شارك العشرات من أبناء الجالية المصرية في إسطنبول، الأربعاء، في وقفة احتجاجا على إعدام 9 معارضين في قضية اغتيال النائب العام.
  • المحتجون طالبوا في الوقفة التي دعت لها جماعة الإخوان المسلمين بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين، ووقف تنفيذ أحكام الإعدام التي صدرت بحق المئات منذ عام 2013.
  • ياسر حسنين والد أحد من تم تنفيذ الإعدام عليه قبل عام قال: “إن سلميتنا شهد لها القاصي والداني في كل ربوع مصر، وإخواننا الشرفاء قدموا مثالا حيا في عدم الحياد عن المنهج الإسلامي الأصيل”.

 

دعوة لحلفاء مصر
  • منظمة العفو الدولية طالبت في بيان، الأربعاء، الدول الحليفة لمصر بإدانة استخدام عقوبة الإعدام بحق معارضين في محاكمات يشوبها “العوار”.
  • مديرة حملات منظمة شمال إفريقيا بالمنظمة، ناجية بونيم، قالت: “يجب ألا يظل المجتمع الدولي صامتا إزاء هذه الزيادة في عمليات الإعدام”.
  • بونيم: يجب على حلفاء مصر (لم تحدد الدول) أن يتخذوا موقفا واضحا من خلال إدانة علنية لاستخدام السلطات لعقوبة الإعدام، وهي العقوبة القصوى القاسية.
  • بونيم أشارت إلى أن “المسؤولين عن الهجوم الذي قتل المدعي (النائب) العام السابق في مصر يستحقون العقاب، ولكن إعدام الرجال الذين أُدينوا في محاكمات شابتها مزاعم التعذيب ليس عدالة بل شهادة على الظلم.

خلفيات:
  • أمس الأربعاء، نفذت وزارة الداخلية المصرية، الإعدام في 9 شباب معارضين صدرت بحقهم أحكام نهائية في واقعة اغتيال النائب العام هشام  بركات في صيف 2015.
  • الثلاثاء الماضي، ناشدت منظمات حقوقية، بينها العفو الدولية، السلطات المصرية وقف تنفيذ الأحكام حيث أكد أهالي المتهمين أن اعترافات ذويهم تمت تحت التعذيب والإكراه وهو ما تنفيه السلطات وترفض التشكيك في أحكام القضاء.
  • من أبرز من تم تنفيذ الحكم بحقهم الشاب أحمد محمد طه، وهو نجل محمد طه وهدان، عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان (أعلى هيئة تنفيذية بالجماعة).
  • تعود أحداث القضية إلى يونيو/حزيران 2015، إذ قتل بركات، إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة، فيما نفت آنذاك جماعة الإخوان أي علاقة لها بالواقعة.
  • بهذا يرتفع عدد المعارضين الذين نُفذ فيهم الإعدام إلى 42 شخصا، منذ وصول الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكم في يونيو/حزيران 2014، فيما ينتظر 50 معارضا آخرين تنفيذ العقوبة ذاتها بعدما صدر بحقهم أحكام نهائية بالإعدام في عدد من القضايا.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة