16 قتيلا من الجيش السعودي في معارك الحد الجنوبي باليمن

المعارك في اليمن (أرشيفية)
المعارك في اليمن (أرشيفية)

قالت مصادر يمنية إن اشتباكات متواصلة تجري بين الحوثيين والجيش السعودي في منطقة “الربوعة” وقبالة منفذ علب بعسير.

وقالت وزارة الحرس الوطني السعودية إن عدد القتلى السعوديين في اشتباكات الحد الجنوبي ارتفع إلى 16 خلال الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر يمنية إن المقاتلات السعودية شنت غارات على مناطق بصعدة على الحدود اليمنية السعودية.

تصريحات أممية:
  • المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، قال إن هناك تقدما ملموسا في تنفيذ اتفاق الحديدة، وإن ذلك يسمح بالتطلع إلى مناقشة المرحلة التالية ومسائلها وصعوباتها.
  • غريفيث، طالب خلال إحاطة قدمها أمام جلسة لمجلس الأمن بشأن اليمن، طرفي الصراع بالبدء في تنفيذ اتفاق نزع السلاح في المدينة.
  • غريفيث: الاتفاق المعني بالمرحلة الأولى لإعادة الانتشار في الحديدة والذي تحقق اليوم إنما يسمح لنا بأن نتطلع قدما إلى ما بعد اتفاق ستوكهولم.
  • غريفيث: ينبغي أن يكون هناك تقدم ملموس ومتين قبل أن ننتقل إلى المرحلة التالية لكي ننظر في المسائل والصعوبات الموضوعية والجوهرية.
  • غريفيث: أنا أؤمن بأننا ملتزمون بأن نركز على إيجاد حل سياسي وأن نبدأ بالحديث عن المستقبل ومناقشة الترتيبات الأمنية والسياسية التي تشكل من وجهة نظرنا خطوة مهمة جدا في بيان النوايا للطرفين.
مبعوث الأمم المتحدة الخاص لليمن مارتن غريفيث

وكانت جماعة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران والحكومة اليمنية المدعومة من السعودية قد اتفقتا خلال محادثات جرت في ديسمبر/ كانون الأول 2018 في السويد على سحب القوات بحلول السابع من يناير/ كانون الثاني الماضي، بموجب هدنة استهدفت الحيلولة دون اندلاع هجوم شامل على ميناء الحديدة وتمهيد الطريق أمام مفاوضات لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربعة أعوام. لكن الاتفاق تعثر بسبب الخلاف على السيطرة على المدينة المطلة على البحر الأحمر والتي تمثل شريان الحياة للملايين الذين يواجهون خطر الجوع.

وبعد أسابيع من الجهود الدبلوماسية قالت الأمم المتحدة، الأحد الماضي، إن الجانبين توصلا إلى اتفاق بشأن تنفيذ المرحلة الأولى من الانسحاب.

وتقضي المرحلة الأولى بانسحاب الحوثيين من مينائي الحديدة والصليف، اللذين تدخل منهما واردات الحبوب، وميناء رأس عيسى الخاص بالنفط. في مقابل ذلك تنسحب قوات التحالف بقيادة السعودية من الأطراف الشرقية للحديدة حيث احتدمت المعارك قبل سريان وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

تآمر الإمارات:
  • عضو مجلس الشورى والقيادي في المقاومة الجنوبية اليمنية، علي حسين البجيري، قال إن الإمارات دخلت التحالف في اليمن متآمرة وليست متعاونة، على حد وصفه.
  • البجيري أضاف في لقاء مع “الجزيرة” ضمن (برنامج بلا حدود) يبث لاحقاً، أنه تنبّه إلى الدور الإماراتي المتآمر منذ الشهر الرابع من تدخل التحالف، وأنه أخبر السعوديين بذلك وقال لهم إن أبو ظبي تتآمر على اليمنيين والسعوديين على حد سواء.
  • البجيري، قال إن دخول القوات السعودية لمحافظة المهرة سيكون وخيماً على تلك القوات. وأكد في لقائه مع الجزيرة رفض قبائل ِوأبناء المهرة للوجود السعودي فيها.
خلفيات:
  • حرب اليمن بدأت في 2014، ثم تصاعدت حدتها مع تدخل السعودية على رأس التحالف العسكري في مارس/آذار 2015 دعماً للحكومة بعد سيطرة الحوثيين على مناطق واسعة بينها صنعاء.
  • نحو عشرة آلاف شخص قتلوا في النزاع اليمني منذ بدء عمليات التحالف السعودي الإماراتي، بينما تهدد المجاعة نحو 14 مليوناً من سكان البلاد.
  • العمليات العسكرية والغارات التي يقوم بها التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، أدت إلى مقتل المئات من المدنيين بينهم أطفال، وأثارت ردود فعل غاضبة لدى المنظمات الأممية والدولية.
  • الصراع في اليمن، وضع أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية، على شفا مجاعة، ويعتمد ملايين الأشخاص على المساعدات الغذائية.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة