مطالبات حقوقية ونداءات شعبية بوقف إعدام 9 معارضين في مصر

عدد من المحكوم عليهم بالإعدام بتهمة اغتيال النائب العام السابق هشام بركات
عدد من المحكوم عليهم بالإعدام بتهمة اغتيال النائب العام السابق هشام بركات

شهدت الساعات الماضية مطالبات حقوقية واسعة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي للمطالبة بوقف تنفيذ حكم الإعدام بحق 9 معارضين متهمين بقتل النائب العام السابق هشام بركات في مصر.

وكانت أبرز تلك الجهود مطالبة منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بوقف حكم الإعدام الذي علمت المنظمة أنه يمكن تنفيذه صباح اليوم الأربعاء.

بيان العفو الدولية
  • المعارضون التسعة أدينوا بعد محاكمة جائرة بشأن مقتل النائب العام السابق (هشام بركات) في عام 2015.
  • تم نقلهم من زنازينهم إلى سجن الاستئناف استعدادا لتنفيذ أحكام الإعدام.
  • خلال المحاكمة قال بعض المتهمين إنهم اختفوا عنوة وتعرضوا للتعذيب للاعتراف بالجريمة.
  • الوقت ينفد لإنقاذ حياة هؤلاء الأشخاص التسعة، ولدى السلطات المصرية فرصة للقيام بالشيء الصحيح من خلال التوقف الفوري عن أي خطط لتنفيذ أحكام الإعدام.

  • لا شك في أنه يجب مقاضاة المتورطين في الهجمات المميتة ومحاسبتهم على أفعالهم، لكن إعدام السجناء أو إدانة أشخاص استنادا إلى اعترافات انتزعت تحت التعذيب ليس عدلا.
مظاهرات
  • تظاهر مقيمون مصريون في تركيا أمام قنصلية بلادهم في إسطنبول احتجاجا على حكم الإعدام.
  • نظم مصريون في الولايات المتحدة وقفة أمام السفارة المصرية في نيويورك رفضا لما تردد عن إقدام النظام في مصر علىتنفيذ أحكام الإعدام  بحق الشبان التسعة.
استغاثة الأهالي
  • أصدر أهالي المحكوم عليهم بالإعدام بيانا قالوا فيه إنهم تلقوا أنباء تفيد بنية السلطات المصرية تنفيذ أحكام الإعدام بحق ذويهم اليوم الأربعاء.
  • الأهالي قالوا إن السلطات نقلت ذويهم إلى مجمع سجون طرة بالقاهرة، وهو الإجراء المُتبع عند تنفيذ الأحكام بالإعدام في مثل هذه القضايا.
  • الأهالي ناشدوا المصريين بالتدخل السريع من أجل الضغط، ومناشدة الحكومة المصرية، بوقف تنفيذ أحكام الإعدام، مؤكدين أن المتهمين أبرياء، وأنهم تعرضوا للظلم والانتهاك خلال سنوات الحبس الماضية.
مواقع التواصل الاجتماعي
  • شهدت مواقع التواصل الاجتماعي مطالبات واسعة بوقف تنفيذ أحكام الإعدام.
  • انتشرت العديد من المنشورات التي تستغيث بالمنظمات الحقوقية الدولية والحكومات والمجتمع الدولي لمطالبتهم بوقف إعدام المعارضين.
  • مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي أكدوا أن المحاكمة التي خضع لها المتهمون تفتقر إلى أبسط مقومات المحاكمات العادلة.
  • تداول النشطاء مقاطع فيديو وشهادات لبعض المتهمين يؤكدون فيها أنهم تعرضوا لتعذيب شديد لإجبارهم على الاعتراف بالجريمة دون أن تحقق هيئة المحكمة في أي من تلك الاتهامات.

جدل حول منشور لابنة هشام بركات
  • شهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا واسعا خلال الساعات الماضية حول منشور منسوب لمروة ابنة النائب العام السابق هشام بركات.
  • المنشور المنسوب لمروة يؤكد أن المتهمين أبرياء، وأنهم ليسوا من قتل والدها لكن لم يتم التأكد إذا ما كان حساب الفيسبوك يعود إلى مروة أم لا.

  • وسائل إعلام حكومية قالت إن حساب ابنة النائب العام السابق تعرض للاختراق، وإن ما كتبته لا يمت لها بصلة.
القضية
  • في نوفمبر/ تشرين ثان 2018، أيدت أعلى محكمة طعون مصرية حكما نهائيا بإعدام 9 أشخاص، إثر إدانتهم باغتيال النائب العام السابق.
  • من أبرز من صدر بحقهم حكم الإعدام النهائي، الشاب أحمد نجل محمد طه وهدان عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان (أعلى هيئة تنفيذية بالجماعة) المحبوس أيضا.
  • إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة في يونيو / حزيران 2015، قتل بركات (64 عاما)، وآنذاك نفت جماعة “الإخوان” في بيان رسمي أي علاقة لها بالواقعة.
  • خلال فبراير/شباط الجاري، نفذت السلطات أحكاما نهائية بالإعدام بحق 6 متهمين في قضيتي “أحداث كرداسة” غربي القاهرة، و”قتل نجل قاض” شمالي البلاد.
عدد أحكام الإعدام في مصر
  •  نفذت السلطات المصرية في الثالث عشر من الشهر الجاري حكم الإعدام بحق ثلاثة معارضين أدينوا بقتل ضابط كبير في أحداث مدينة كرداسة (غرب القاهرة) في سبتمبر/أيلول 2013، ويتعلق الأمر بكل من محمد سعيد فرج ومحمد عبد السميع حميدة وصلاح فتحي حسن.
  • ارتفع عدد من نُفذ حكم الإعدام بحقهم إلى 33، دون إعلان مسبق للتنفيذ، أو أن يصدر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمرا بالعفو، وإبدال العقوبة وفق صلاحياته التي يخولها له القانون، في حين ينتظر الإعدام 59 شخصا.
المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة