اقتحامات جديدة للأقصى والاحتلال يعتزم بناء آلاف المستوطنات

بؤر استيطانية في القدس المحتلة
بؤر استيطانية في القدس المحتلة

صادقت بلدية الاحتلال في القدس، اليوم الأربعاء ، على مخطط استيطاني يشمل مشاريع إسكانية وتجارية عبر بناء 4416 ألف وحدة استيطانية في أرجاء المدينة، وفقًا لصحيفة “إسرائيل اليوم”.

هذا إضافة إلى بناء 23576 مترا مربعا لأهداف التشغيل والعمل و4253 مترا مربعا تخصص للتجارة، وفقًا للصحيفة الإسرائيلية.

من ناحية أخرى، أدى عشرات المواطنين صلاة الظهر اليوم الأربعاء، في منطقة “باب الرحمة” داخل المسجد الأقصى المبارك، وسط حالة من التوتر الشديد الناجمة عن عرقلة قوات الاحتلال للمصلين وتوقيف بعضهم. وكانت قوات الاحتلال قد عززت انتشارها في المنطقة.

أبرز ما ورد في الصحيفة الإسرائيلية:
  • تمت المصادقة، يوم الإثنين الماضي، من قبل لجنة التنظيم والبناء التابعة لبلدية الاحتلال في القدس، على بناء آلاف الوحدات السكنية الجديدة في المدينة المحتلة.
  • تلك الوحدات تضم 464 وحدة سكنية في مستوطنة “غيلو”، و480 وحدة سكنية في مستوطنة “كريات يوفيل” و375 في مستوطنة “كريات مناحم”، إلى جانب البناء للعرب في شعفاط وبيت حنينا.
  • بلدية الاحتلال بالقدس، أوضحت أنه وفقا لتوقعاتها، فإن المنطقة الصناعية في “عطروت” ستتطور بشكل كبير في السنوات القادمة، بهدف توفير عدد كبير من المكاتب في المدينة لرجال الأعمال وتوفير فرص عمل وإيجاد حلول للتوظيف والتشغيل.
  • رئيس بلدية الاحتلال موشيه ليون، قال “هذه أخبار مثيرة بالنسبة لي وللأزواج الشباب في القدس، وسنزيد من عرض الوحدات السكنية ونعيد الشباب إلى منازلهم، وهذه البداية وقريبا سوف تملأ سماء القدس الرافعات”.
وحدات استيطانية بالقدس المحتلة (الأناضول)
تكثيف الاستيطان بالقدس:
  • سبق أن تم رصد ميزانية تزيد عن 200 مليون شيكل، لتكثيف الاستيطان في القدس القديمة من خلال تعزيز الوجود اليهودي فيما يسمى “حارة اليهود” التي أقيمت على أنقاض حارتي الشرف والمغاربة.
  • خلال السنوات القليلة الماضية، صعّدت إسرائيل من نشاطها الاستيطاني في القدس المحتلة، بالتزامن مع تصعيد عمليات هدم المنازل الفلسطينية بزعم البناء غير المرخص.
  • المصادقة على المخططات الاستيطانية، تأتي في الوقت التي أظهرت معطيات جديدة لدائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية، أن القدس تحتل المكان الأول من حيث حجم الهجرة السلبية، حيث إن عدد المغادرين للمدينة يزيد عن عدد المهاجرين إليها.
توتر في الأقصى:
  • مئات المستوطنين، اقتحموا اليوم الأربعاء، باحات المسجد الأقصى، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال، كما اقتحم 15 عنصرًا من مخابرات الاحتلال المسجد كذلك.
  • شرطة الاحتلال فتحت باب المغاربة صباح اليوم لبدء جولة اقتحامات المستوطنين الصباحية، وأمّنت لهم الحماية عبر نشر عناصرها الخاصة المسلّحة بين جنبات المسجد.
  • اليومان الماضيان شهدا توترًا في المسجد الأقصى بعد وضع شرطة الاحتلال أقفالا وسلاسل حديدية على البوابة الخارجية لـ”باب الرحمة” المغلق منذ عام 2003، فضلًا عن الاعتداء على المصلين، واعتقال بعضهم.
  • بعد احتجاجات واسعة وتدخل الحكومة الأردنية ودائرة الأوقاف في القدس، أُجبرت سلطات الاحتلال على إزالة تلك الأقفال.
  • عناصر الاحتلال حاولت اليوم منع وصول المصلين الى منطقة باب الرحمة لكنها فشلت أمام إصرار المصلين، علمًا بأن عددا من المواطنين بينهم فتيات ونساء، شاركوا في اعتصام قرب بوابة “باب الرحمة” منذ ساعات الصباح اليوم.

  • وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”،  أضافت أن قوات الاحتلال حاولت الاعتداء على فتاتين صعدتا الى سطح مبنى باب الرحمة حيث توجد نقطة رقابة عسكرية للاحتلال.
  • لجنة فلسطين بمجلس النواب الأردني، طالبت أمس الثلاثاء بطرد السفير الإسرائيلي أمير فايسبورد، ردًا على إجراءات الاحتلال الأخيرة بحق المسجد الأقصى.
  • يشار إلى أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية بالأردن هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس الشرقية، وذلك بموجب القانون الدولي الذي ينص على أن الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب “إسرائيل” عام 1967.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة