إدانات حقوقية للإعدامات في مصر ومطالبات بضمان استقلال القضاء

تنفيذ حكم الإعدام شنقًا بحق 9 شباب معارضين متهمين بقضية "اغتيال النائب العام هشام بركات"
تنفيذ حكم الإعدام شنقًا بحق 9 شباب معارضين متهمين بقضية "اغتيال النائب العام هشام بركات"

قالت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إن إعدام السلطات المصرية لتسعة متهمين بعد ما وصفتها بالمحاكمات الجائرة، لن يحقق للمواطنين المصريين السلامة والعدالة اللتين يستحقونهما.

وكانت السلطات المصرية قد نفذت صباح، الأربعاء، حكم الإعدام شنقاً في 9 أشخاص بقضية قتل النائب العام السابق هشام بركات، في ثالث دفعة إعدامات خلال نحو أسبوعين.

وقد أُعدم المتهمون التسعة رغم تحذيرات منظمات حقوقية دولية من غياب أسس العدالة عن محاكمة المتهمين.

إدانات حقوقية:
  • منظمة “هيومن رايتس ووتش” قالت إن هذه الأحكام ستؤدي إلى تفاقم التوترات في مجتمع منقسم.
  • “رايتس ووتش” دعت إلى تجميد عقوبة الإعدام فورا وإعطاء الأولوية لاستقلال القضاء وإصلاح القوانين المصرية للوفاء بالمعايير الدولية.
  • منظمة العفو الدولية دانت حكم الإعدام، وقالت في بيان إن إعدام أشخاص دينوا في محاكمات أثيرت بشأنها ادعاءات بالتعذيب لا يمثل عدالة، بل هو شاهد على الحجم الكبير للظلم في البلاد.
  • بيان العفو الدولية أوضحت أن هذه الإعدامات هي دليل صارخ على الاستخدام المتنامي لعقوبة الاعدام في مصر، إذ بلغ أعداد الذين أعدموا 15 شخصاً خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة.
  • عمرو مجدي، الباحث في قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في “منظمة هيومن رايتس ووتش” قال إن السلطات المصرية تمضي قدما بوتيرة متسارعة فيما وصفه بحمام الدم. وأضاف، أن مصر أصبحت في مفارقة مع تاريخها الحديث.
  • المسؤول الحقوقي انتقد الأحكام واصفا إياها بأنها تصدر من محاكم لا ترقى للمعايير الدنيا للمحاكم في العالم على حد قوله.
  • نائب رئيس الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان محمد زارع، قال إن النظام المصري ماض في الحكم بالإعدام والسجن على كل خصومه السياسيين، ويستعمل الأساليب القديمة ذاتها عن طريق تسخير المحاكمات واستخدام الحلول الأمنية للتعامل مع المشاكل في البلاد.
  • زارع أكد أن ما يجري هو انتقام من الخصوم، وعداء مطلق ولا يؤدي إلا إلى مزيد من العنف.
  • مدير الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة “إفدي” الدولية لحقوق الإنسان عبد المجيد مراري، قال إن أحكام الإعدام في مصر يعتريها العوار.
  • مراري وصف هذه الأحكام بأنها بمثابة قرار إداري وليس حكما قضائيا، لذلك هي تعد جريمة قتل لأنها تفتقر إلى أدنى شروط المحاكمة العادلة، على حد تعبيره.
  • مراري طالب الاتحاد الأوربي بأن يوقف دعمه المالي المقدم إلى القضاء المصري.

ما الذي حدث؟
  • مصلحة السجون بوزارة الداخلية المصرية نفذت، صباح الأربعاء، حكم الإعدام شنقاً بحق تسعة مدانين باغتيال النائب العام المستشار هشام بركات في يونيو 2015، أثناء خروجه من منزله في منطقة مصر الجديدة بمحافظة القاهرة، وذلك بعد انتهاء جميع درجات التقاضي.
  • نُفذ الحكم داخل سجن استئناف القاهرة بحق كل من أحمد طه وهدان، أبو القاسم أحمد، أحمد جمال حجازي، محمود الأحمدي، أبوبكر السيد، عبد الرحمن سليمان، أحمد محمد، أحمد محروس سيد وإسلام محمد.
  • بحسب وسائل الإعلام المصرية حضر تنفيذ الحكم عضو من النيابة العامة، وطبيب شرعي، ورجل دين، وعدد من ضباط مصلحة السجون.
  • مصدر أمني قال إن سجن استئناف القاهرة نفذ حكم الإعدام في السادسة من صباح الأربعاء، وتم اقتيادهم إلى غرفة الإعدام، وفي التاسعة والنصف صباحاً تمَّ الانتهاء من إعدامهم وتم نقل الجثث بواسطة سيارات إسعاف إلى مشرحة الطب الشرعي في منطقة زينهم بالسيدة زينب في القاهرة.
  • تنفيذ الحكم جاء رغم مناشدات من منظمات حقوقية، بينها “العفو الدولية، لوقف تنفيذ الحكم، ونفي المنفذ فيهم حكم الإعدام التهم التي أدينوا بها.
  • الشاب أحمد طه، الذي كان ضمن من تم تنفيذ حكم الإعدام بهم، هو نجل محمد طه وهدان عضو مكتب الإرشاد بجماعة الإخوان المسلمين (أعلى هيئة تنفيذية بالجماعة)، ويعتبر نجل أول قيادي بالجماعة ينفذ فيه عقوبة الإعدام.
  • في شهادة لأحد المنفذ بحقهم حكم الإعدام وهو محمود الأحمدي، روى خلال إحدى جلسات محاكماته الانتهاكات التي تعرض لها أثناء التحقيقات.
النائب العام السابق هشام بركات
خلفيات:
  • محكمة النقض (أعلى هيئة قضائية في مصر) كانت قد قضت في 25 نوفمبر 2018، بتأييد حكم الإعدام على 9 متهمين في قضية قتل النائب العام، كما قضت بتخفيف حكم الإعدام على 6 متهمين إلى السجن المؤبد، ورفضت الطعون المقدمة منهم.
  • محكمة “جنايات القاهرة” برئاسة المستشار حسن فريد كانت هي من أصدرت حكما في 22 يوليو/ تموز 2017، بإعدام 28، بدعوى اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، وعاقب 15 متهما بالسجن المؤبد، و8 متهمين بالسجن المشدد 15 سنة، و15 متهما بالسجن المشدد 10 سنوات، وانقضاء الدعوى الجنائية عن القيادي بجماعة الإخوان المسلمين، محمد كمال الذي قتلته قوات الأمن قبل الفصل بالدعوى.
  • في وقت سابق من فبراير/شباط الجاري، نفذت الداخلية المصرية حكما بإعدام 6 معارضين آخرين، 3 منهم أدينوا في قضية قتل نجل قاضي شمالي البلاد، في حادث يعود لقبل نحو عام، كما نفذت حكم الإعدام بحق ثلاثة آخرين أدينوا في قضية مقتل اللواء نبيل فراج بكرداسة غرب القاهرة.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة