شاهد: مظاهرات وسط الخرطوم تطالب بتنحي البشير.. وتراجع قياسي للعملة

فرقت الشرطة السودانية والقوات الأمنية تظاهرات احتجاجية، الخميس، وسط العاصمة، استجابة لدعوة من تجمع المهنيين السودانيين وتحالفات معارضة.

التفاصيل
  • الشرطة فرقت بالغاز المسيل للدموع، عشرات المتظاهرين في أكثر من مكان وسط الخرطوم.
  • القوات الأمنية انتشرت منذ وقت مبكر اليوم الخميس وسط الخرطوم تحسباً لتظاهرة المهنيين المتجهة للقصر الرئاسي. لكن ذلك لم يمنع العشرات من الوجود في الزمان والمكان الذي حدده تجمع المهنيين لانطلاق المواكب.
  • القوات الأمنية اعتقلت العشرات من المتظاهرين.
  • تجمع المهنيين السودانيين قال إن موكبا انطلق اليوم بمنطقة السوق العربي وسط الخرطوم “من أجل كل ضحايا الحروب والانتهاكات”.
  • ردّد المتظاهرون هتافهم الذي ميّز الاحتجاجات “حرية سلام عدالة” في وسط الخرطوم قبل أن تفرقهم قوات مكافحة الشغب باستخدام الغاز المسيّل للدموع سريعا، على ما أفاد شهود عيان لوكالة فرانس برس.
  • ذكر التجمع في صفحته على فيسبوك أن نازحي “معسكر زمزم للنازحين”(بولاية شمال دارفور غربي السودان) خرجوا في تظاهرات دعما لمطالب المحتجين.

  • تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً ومقاطع فيديو لتظاهرات في أحياء “بري والشجرة والحامداب” بالخرطوم، ومدينة الأبيض (جنوب) وبعض أحياء مدينة مدني، وقرى الجزيرة وسط السودان.

تراجع قياسي للجنيه
  • قال متعاملون إن الجنيه السوداني تراجع إلى مستوى قياسي منخفض في السوق السوداء اليوم الخميس وسط إقبال على شراء الدولار بفعل المخاوف من المظاهرات المناهضة للحكومة.
  • بيع الدولار بسبعين جنيها سودانيا في المعاملات النقدية صباح اليوم مقارنة مع 65 جنيها مطلع الأسبوع، لتتسع أكثر الفجوة مع السعر الرسمي البالغ 47.5 جنيها.
  • بلغ سعر الدولار في معاملات الشيكات، الأعلى تكلفة بسبب نقص العملتين المحلية والأجنبية، 83 جنيها.
  • متعامل طلب عدم نشر اسمه: يوجد نقص حاد.. والناس خائفون بسبب الضبابية الناتجة عن الاضطرابات.
  • يعاني السودان من نقص حاد في أوراق النقد منذ أشهر . ويقف السودانيون في الطوابير لساعات من أجل سحب الأموال.
  • تتوسع الحكومة في المعروض النقدي، عن طريق الشيكات والتحويلات الإلكترونية أساسا، من أجل تمويل دعم سخي، مما يؤجج التضخم.
  • خفضت السلطات قيمة العملة خفضا حادا في أوائل أكتوبر تشرين/ الأول إلى 47.5 جنيها من 29 جنيها للدولار، وأقامت نظاما جديدا تحدد فيه مجموعة من البنوك ومكاتب الصرف سعرا يوميا. لكن السعر الرسمي لا يكاد يتحرك.

خلفية
  • تقر الحكومة السودانية بأن حق التظاهر مكفول دستورياً، لكنها تقول إن هناك مخربين ومندسين بين المحتجين.
  • الأربعاء، دعا تجمع المهنيين السودانيين (نقابي غير حكومي) و3 تحالفات معارضة بالسودان، إلى انطلاق مسيرات ومواكب جماهيرية في عدد من المدن، بينها الخرطوم، صوب القصر الرئاسي، الخميس، فيما سمي مواكب “ضحايا الحروب والانتهاكات”.
  • منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تشهد البلاد احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بتنحي البشير، صاحبتها أعمال عنف أسفرت عن سقوط 31 قتيلا، وفق آخر إحصاء حكومي، فيما تقول منظمة العفو الدولية، إن عدد القتلى 51.
  • بدأت المظاهرات احتجاجا على قرار السلطات مضاعفة سعر الخبز ثلاث مرات. وتحولت التظاهرات لاحقا الى حركة احتجاج واسعة على البشير الذي يحكم البلاد منذ انقلاب في 1989.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة