شاهد: قمة روسية إيرانية تركية رابعة حول سوريا.. هذه أبرز النتائج

الرؤساء الثلاثة خلال مؤتمر صحفي اليوم في منتجع سوتشي الروسي

اجتمع الرؤساء الروسي والإيراني والتركي، اليوم، في منتجع سوتشي الروسي لمحاولة إعادة إطلاق عملية تسوية النزاع السوري في وقت بات تنظيم الدولة محاصرا وواشنطن تحضر لانسحابها العسكري.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الدول الثلاث المشاركة في القمة الثلاثية، نجحت في الحفاظ على روح مسار أستانة رغم كافة التحديات.

أما الرئيس الإيراني، حسن روحاني فركز في كلمته، على أهمية تحرر سوريا من خطر الإرهاب، والتدخلات الخارجية، وحماية وحدة أراضيها.

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لنظيريه التركي والإيراني إنه يجب عدم التغاضي عن وجود “جماعات إرهابية” في منطقة إدلب السورية.

تصريحات الرئيس التركي:
  • الشعب السوري في انتظار أخبار سارة منا خلال هذه القمة.
  • حافظنا على روح مسار أستانة، رغم كل المشاكل واختلافات الرأي، وحتى الاستفزازات لخلق شرخ بيننا.
  • بينما نسعى لوقف نزيف الدم في سوريا، ثمة آخرون يعملون سرا وعلانية على استمرار النزاعات.
  • تركيا تريد أن تتحرك بالتنسيق مع روسيا فيما يتعلق بالمنطقة الآمنة في سوريا.
  • 4.5 ملايين ضيف سـوري في تـركـيا ينتظرون بشغف ما ستنتجـه هذه الاجتماعات.
  • وقـفـنا إلى جـانب الـشـعب الـسـوري وصـرفـنـا 35 مـليار دولار مـن أجـل ضيوفنـا السورييـن.
  • قطعنا أشواطا مهمة في الحرب على الإرهاب وعودة اللاجئين وحافظنا على وحدة الأراضي السورية.
  • يجب القضاء على الإرهاب أينما وجد وفي أي شكل.
  • هناك وقف إطلاق نار يجب أن يحافظ عليه النظام السوري.
  • بعد القوات العسكرية الأمريكية من سوريا يجب ألا يسيطر على تلك الأراضي تنظيم الدولة.
  • تركيا لن تسمح بوجود ممرات إرهابية على حدودها الجنوبية ويجب تشكيل اللجنة الدستورية بأسرع وقت ممكن في سوريا.
  • علينا العمل لمساعدة اللاجئين على العودة إلى مناطقهم حيث احتضنا كل اللاجئين الذين فروا من النظام السوري والإرهابيين.
  • في الشهر القادم سيكون هناك لقاء آخر مع الرئيسيين الروسي والإيراني في تركيا.
  • توقيت الانسحاب الأمريكي من سوريا لا يزال غير واضح وهناك حديث عنه منذ أبريل أو مايو.
  • توجد بلدان في الخليج العربي تنفق أموالا طائلة على المشتريات العسكرية لكنها تتراجع عندما تتعلق القضية بالمساعدات الإنسانية.
  • هدفنا تحقيق وحدة الأراضي السورية ويجب تطهير منبج من الإرهابيين وعدم إفساح المجال أمام العناصر الإرهابية في إدلب.

تصريحات الرئيس الروسي:
  • نجاح العملية السياسية في سوريا يمكن أن يطبع العلاقات بين دمشق والدول العربية وأن يساهم بعودة سوريا إلى الجامعة العربية.
  • إن حالة عدم اشتباك سائدة حاليا على مساحة كبيرة من الأراضي السورية، وهذا نتاج جهودنا الإيجابية والملموسة.
  • نبذل جهودًا مشتركة مع تركيا وإيران لإعادة الحياة إلى طبيعتها في سوريا.
  • مسار أستانة أدى إلى عملية تسوية سياسية دائمة للأزمة السورية.
  • علينا الاتفاق في موضوع خفض التوتر في إدلب. لكن هذا لا يعني ضرورة صبرنا على بقاء الإرهاب.
  • يجب ألا نقبل بـوجـود جـماعات إرهابيـة فـي إدلـب السوريـة.
  • إنشاء منطقة منزوعة السلاح في أدلب أمر مؤقت ويجب ألا يبقى الإرهاب دون عقاب.
  • لا ندعم أي شيء متعلق بالانفصال ونؤكد على ضرورة الحوار الشامل الهادف إلى إعادة وحدة وسيادة سوريا.
  • بخصوص سحب القوات الأمريكية من سوريا فإن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يعمل بنشاط على تنفيذ وعوده الانتخابية وهذا أمر نادرا ما يحدث في الولايات المتحدة.
  • إذا انسحبت القوات الأمريكية من شرق الفرات فيجب أن تخضع تلك الأراضي لسيطرة الحكومة السورية.
تصريحات الرئيس الإيراني:
  • أدعم مسعى لتطهير منطقة إدلب بسوريا من مقاتلين كانوا ينتمون من قبل لجبهة النصرة، وسيكون من الخطأ تركهم يخرجون من مأزقهم لمجرد أنهم غيروا اسمهم.
  • هدف القمة الروسية التركية الإيرانية مواصلة العمل لمكافحة الإرهاب ووجود القوات الأجنبية في سوريا.
  • السلطة في دمشق هي وحدها من يجب أن تتحاور مع الأكراد باعتبارهم مواطنين سوريين.
  • الـولايـات الـمـتـحـدة تـحـمـي المجموعات الإرهابيـة فـي سوريـا والـعـراق وتحاول تحقيـق غاياتهـا مـن خلال استخدام التنظيمات الإرهابيـة.  
  • أكدنا على أهميـة تحرر سوريـا مـن خطـر الإرهـاب والـتـدخـل الـخـارجـي وعـلـى وحـدة تـرابهـا.
  • يجب تطهير إدلب من العناصر الإرهابية بأسرع وقت ممكن.
  • على تركيا ألا تشعر بأي تهديد من سوريا ويجب أن تكون العلاقات معها أخوية ولابد من مراعاة حقوق الأكراد في سوريا.
  • إسرائيل تثير القلق وتنتهك الأجواء وتقصف الأراضي السورية وسط صمت دولي.
  • على المجتمع الدولي المساعدة في خلق ظروف مناسبة لعودة اللاجئين والنازحين السوريين إلى منازلهم.
  • يجب أن تكون كافة الأراضي السورية تحت سيطرة الحكومة الشرعية وأكدنا على وحدة وسلامة الأراضي السورية.
  • ما تقوم به الولايات المتحدة لا يصب في صالح المنطقة ولا شعوبها، وقمة وارسو ستكون نتائجها فارغة.   
  • الوجود الأمريكي في سوريا ودول أخرى ليس مفيدا وعلى واشنطن أن تغير سياستها في الشرق الأوسط.      
  • الحكومة الشرعية هي التي يجب أن تحكم سوريا بما في ذلك إدلب.
  • الولايات المتحدة الأمريكية قد تواصل اعتداءاتها الجوية في سوريا حتى بعد انسحابها منها.  
خلفيات:
  • روسيا التي تستضيف القمة فرضت نفسها لاعبا أساسيا في النزاع منذ تدخلها العسكري في سوريا عام 2015 لدعم الرئيس السوري بشار الأسد الذي بات يسيطر على ثلثي الأراضي السورية تقريباً.
  • هذه رابع قمة بين روسيا وإيران وتركيا، والقمة الخامسة ستنعقد في تركيا بعد شهر من الآن.
  • ترمب أعلن عن انسحاب مفاجئ في ديسمبر/كانون الأول، لحوالي ألفي عسكري أمريكي منتشرين في سوريا لدعم قوات سوريا الديموقراطية في مكافحة الإرهاب، لكن حتى الآن لم تحدد واشنطن موعداً للانسحاب.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات