شاهد: تركي الفيصل ينصح صحفيا إسرائيليا بالزواج من عربية

لقطة من الحوار بين الصحفي الإسرائيلي والأمير السعودي

في إطار مقابلة تبث على محطة إسرائيلية، مازح الرئيس السابق للاستخبارات السعودية، الأمير تركي الفيصل، الصحفي والسياسي الإسرائيلي باراك رافيد، داعيًا إياه بالزواج من فتاة عربية.

“أسرار الخليج”:
  • رافيد، نشر تغريدة على حسابه الرسمي في “تويتر”، مساء أمس الأربعاء، لـ”برومو” حواره المطول مع الأمير تركي الفيصل، خلال دقيقتين فقط، وعلق عليها باللغة العبرية “شاهد الطلقات الصعبة: أنا أتلعثم والأمير تركي يوصيني بطريقه لتحسين اللغة العربية”.
  • الفيديو الذي نشره الصحفي الإسرائيلي، يأتي في إطار مقابلة أجراها مع الأمير السعودي تبث على القناة الـ13 الإسرائيلية، تحت عنوان “أسرار الخليج”.

    • المقابلة تكشف، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية، العلاقات بين “تل أبيب” ودول الخليج والموقف العربي من القضية الفلسطينية.
    • خلال الفيديو الذي بثه رافيد لجانب من المقابلة مع تركي الفيصل، قال الصحفي الإسرائيلي للأمير السعودي إنه كان يتقن اللغة العربية قبل سنوات ويستطيع الكتابة والقراءة، لكنه نسيها وأصبح نطق العربية صعبًا بالنسبة إليه.
    • تركي الفيصل، نصح رافيد مازحًا بأن “يتزوج بفتاة عربية”، كي يحسن الأخير لغته العربية ويحافظ عليها.
    • الصحفي الإسرائيلي رد على الأمير السعودي مازحًا أيضًا “لا تقل ذلك لصديقتي، هذا أمر خطير”.
    شارع الملك فيصل بالقدس المحتلة:
    • حساب “إسرائيل بالعربية” على موقع تويتر التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، نشر تصريحات للأمير تركي الفيصل قال فيها إن “شارع الملك فيصل في القدس هو إحدى المحطات التي سأزورها إذا ذهبت لزيارتها”.
    • الفيصل أضاف في حديث عفوي مع مراسل قناة 13 الإسرائيلية، إنه تلقى من كاهن زار إسرائيل صورة مع يافطة لشارع الملك فيصل. وتابع “إذا زرت القدس فهذا أحد الأماكن التي سأزورها فورًا”، وفقًا لـ”إسرائيل بالعربية”.

    • تركي الفيصل (74 عامًا) تولى منصب رئيس الاستخبارات العامة الـسعودية بين عامي 1977–2001.
    • الفيصل أصبح سفيرًا للمملكة في بريطانيا حتى عام 2005، ثم عين سفيرًا لبلاده لدى الولايات المتحدة الأمريكية حتى عام 2007.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات