صحفي مصري “محبوس” يرشح نفسه لعضوية مجلس النقابة (صور)

أسرة صحفي مصري محبوس احتياطيا، بأوراق ترشحه لعضوية مجلس نقابة الصحفيين

تقدمت أسرة صحفي مصري محبوس احتياطيا، بأوراق ترشحه لعضوية مجلس نقابة الصحفيين في الانتخابات المقررة 1 مارس/آذار المقبل.

التفاصيل:
  • أسرة الكاتب الصحفي هشام جعفر، قالت في بيان، الأربعاء، إنها قدمت أوراق ترشحه في انتخابات التجديد النصفي لعضوية مجلس نقابة الصحفيين.
  • الأسرة أوضحت أنها اتخذت هذه الخطوة استجابة لدعم يتصاعد من قلب الجمعية العمومية التي رأت في ترشحه صوتا لرفضها استمرار حبس الصحفيين.
  • الأسرة أشارت إلى أنه “سوف يتم الإعلان عن برنامج جعفر الانتخابي قريبا”.
  • تجرى الانتخابات على منصب نقيب الصحفيين و6 من أعضاء مجلس النقابة في انتخابات التجديد النصفي المحدد لها الجمعة 1 مارس/آذار المقبل، ومن أبرز المرشحين على منصب النقيب رئيس هيئة الاستعلامات (حكومية) ضياء رشوان.

  • قبل أيام استنكر الدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري السابق، عبر تويتر، استمرار حبس جعفر، الذي يدخل العام الرابع محبوسا احتياطا على ذمة قضية الانتماء لجماعة محظورة.

خلفيات:
  •  السلطات المصرية كانت قد ألقت القبض على جعفر في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وقررت حبسه في سجن العقرب جنوبي القاهرة بتهم “تلقي تمويل من هيئة أجنبية بغرض إلحاق الضرر بالأمن القومي والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين”.
  • منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018، دخل جعفر، عامه الرابع في الحبس الاحتياطي بسجن العقرب (جنوبي القاهرة)، بتهمة “الانتماء لجماعة محظورة”، وهو ما نفاه مرارا.
  • في أكثر من مناسبة، طالبت أسرة جعفر ومنظمات حقوقية من بينها العفو الدولية، بضرورة الإفراج عنه، نظرا لما أسمته “إهمالا طبيا يلاحقه منذ احتجازه، وهو ما تنفيه السلطات المصرية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة