شاهد: مشجعون يرحبون بالبحريني حكيم العريبي لدى وصوله أستراليا

احتشد المئات من المشجعين، اليوم الثلاثاء، في مدينة ملبورن الأسترالية للترحيب بلاعب كرة القدم البحريني اللاجئ، حكيم العريبي، بعد وصوله إلى المدينة قادمًا من تايلند.

وخلال لقائه بالصحفيين عقب وصوله، تقدم العريبي بالشكر لأستراليا وكل من ساندوه وعلى رأسهم، كريغ فوستر قائد حملة إطلاق سراحه، الذي قاتل بضراوة من أجل قضيته، كما وجه الشكر للصحافة وكافة منظمات حقوق الإنسان.

وأمس قال ممثل ادعاء إن تايلند ستفرج، مساء الإثنين، عن اللاعب الذي اعتقل قبل أكثر من شهرين وذلك بعد أن أسقطت البحرين طلب تسليمه لها.

وكان العريبي (25 عامًا) قد فر من البحرين عام 2014 وحصل على وضع لاجئ في أستراليا وألقي القبض عليه في مطار بانكوك في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 أثناء زيارته لتايلند لقضاء شهر العسل. واعتقل العريبي بعدما أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول) مذكرة اعتقال بحقه بناء على طلب البحرين.

وتعرضت تايلند لضغوط مكثفة من الحكومة الأسترالية والهيئات الرياضية ومنظمات حقوق الإنسان التي طالبت بإعادته إلى أستراليا وهي الدولة التي منحته حق اللجوء السياسي وحيث يلعب في أحد فرقها.

وأسقطت محكمة جنائية تايلندية، أمس، الدعوى الخاصة بترحيل لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي، وهو عضو في فريق كرة قدم في ملبورن بأستراليا، إلى بلاده، حسبما أكد مكتب النائب العام التايلندي.

وصعد العريبي على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية التايلندية في مطار سوفارنابومي وشوهد وهو يتحدث وقد علا وجهه السرور فيما كان يعبر البوابة لصعود الطائرة.

العريبي بعد إنهاء إجرءات استقلاله طائرة من تايلند لأستراليا (رويترز)
تصريحات السلطات الأسترالية:
  • وجه رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، خلال مؤتمر صحفي اليوم، الشكر للحكومة التايلندية بعد قرارها الإفراج عن العريبي، كما شكر كل داعمي قضيته، وقال موريسون إنه يتابع ملف العريبي وسيكون سعيدًا ومرحبًا بعودته لأستراليا.
  • موريسون كان قد دعا لإطلاق سراح العريبي وإعادته إلى أستراليا، وقال إنه “منزعج” من رؤية صور العريبي وهو مكبل في أصفاد لدى وصوله إلى المحكمة في وقت سابق من الأسبوع الماضي.
  • وزير الخارجية الأسترالية ماريس بين، أكدت خلال المؤتمر، أن السلطات التايلندية أطلقت بالفعل سراح العريبي وأنه بصدد مغادرة مطار العاصمة التايلاندية متوجهًا لأستراليا.
  • الوزيرة أشارت إلى خطوات غير معلومة واتصالات مباشرة وغير مباشرة مع السلطات في تايلند بشأن قضية العريبي، واكتفت بقول “نحن كحكومة قدنا عملية مركّبة”.
  • وزيرة الخارجية الأسترالية، كانت قد دعت السلطات التايلندية لاستخدام سلطتها التقديرية في قضية العريبي، وقالت “بالنظر إلى أنه مقيم دائم في بلادنا، وفي طريقه إلى الحصول على الجنسية، فقد شجعنا الحكومة البحرينية على عدم المضي قدما في طلب التسليم، وشجعنا الحكومة التايلندية على ممارسة السلطة التقديرية التي تتوفر لها”.
تعقيب وزارة الخارجية البحرينية:
  • البحرين قالت إنها علمت “بتعليق الإجراءات القانونية” ضد العريبي الذي حصل على وضع لاجئ وأفرجت عنه تايلند من السجن بعد أن أسقطت السلطات البحرينية طلب تسليمه لها.
  • وزارة الخارجية قالت في بيان إن الحكم الذي أصدرته محكمة بحرينية ضد العريبي غيابيًا بالسجن عشرة أعوام ما زال قائمًا وأكدت مجددًا حقها في “اتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة ضده”.
حكيم العريبي لدى وصوله إلى محكمة تايلندية مرتديا زي السجن ومكبل القدمين (غيتي)
خلفيات:
  • قضية العريبي أثارت انتقادات دولية بينما تنظر محكمة تايلندية طلبًا من البحرين لتسليمه لها لتنفيذ حكم بالسجن لمدة عشر سنوات يتعلق بانتفاضات الربيع العربي في عام 2011، في وقت ينفي العريبي التهم الموجهة إليه من قبل سلطات البحرين.
  • العريبي أُدين بإتلاف مركز للشرطة في بلده عام 2011 وحُكم عليه بالسجن عشرة أعوام غيابيًا، وينفي العريبي ارتكاب أية مخالفة قائلًا إنه كان يلعب في مباراة مذاعة على الهواء في ذلك الوقت.
  • منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بحقوق الإنسان ومقرها نيويورك تقول إن العريبي تعرض للتعذيب على يد السلطات البحرينية بسبب الأنشطة السياسية لشقيقه خلال انتفاضة الربيع العربي عام 2011.
  • قبل أيام، قدم غواصان أستراليان ساعدا في إنقاذ فتية حوصروا في كهف غمرته المياه في تايلند، التماسًا لرئيس الوزراء التايلندي للمطالبة بإطلاق سراح اللاعب البحريني الذي يتمتع بوضع لاجئ في أستراليا.
  • في 4 من فبراير/شباط الجاري، كانت محكمة تايلندية قد حددت شهر أبريل/نيسان المقبل موعدًا لعقد جلسة استماع بشأن طلب تسليم لاعب كرة القدم البحريني حكيم العريبي إلى المنامة، في وقت قال فيه العريبي إنه سيواجه الاضطهاد والتعذيب إذا سُلِّم إلى البحرين.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة