اليمن: اغتيال قيادي بارز في قوات “الحزام الأمني” بعدن

قوات الحزام الأمني المدعومة إماراتيا في اليمن

اغتال مسلحون مجهولون، مساء السبت، ضابطًا رفيع المستوى في قوات الحزام الأمني، المدعومة إماراتيا، في محافظة عدن جنوبي اليمن، حسب مصدر أمني.

التفاصيل
  • قال مصدر، للأناضول، طالبا عدم نشر اسمه، إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على العقيد محمد صالح الردفاني، نائب مدير “القوى البشرية” لقوات الحزام الأمني والدعم والإسناد المدعوم إماراتيا، أمام منزله بحي المنصورة في عدن.
  • أضاف أن مواطنين حاولوا إسعاف “الردفاني” بنقله إلى مستشفى السلام، لكنه فارق الحياة قبل وصوله.

وهذه هي ثالث عملية اغتيال في عدن، بعد أقل من أسبوع على اغتيال ضابطين في البحث الجنائي التابع لشرطة عدن، برصاص مجهولين، فيما نجا مدير دائرة الرقابة والتفتيش في وزارة الدفاع، العميد مسفر الحارثي، من محاولة اغتيال، الخميس.

خلفيات
  • تشهد العاصمة اليمنية المؤقتة عدن عمليات اغتيال تستهدف عناصر من الجيش والشرطة وأئمة مساجد وقضاة وقادة في المقاومة الشعبية.
  • تجاوز عدد ضحايا الاغتيالات 250 شخصًا، بحسب إحصاءات أمنية وحقوقية، منذ طرد قوات الحوثي من المدينة، في 17 يوليو/ تموز 2015.
  • تبذل الأمم المتحدة جهودًا متعثرة للتوصل إلى حل سياسي ينهي حربًا مستمرة منذ خمس سنوات بين القوات الحكومية وقوات جماعة “الحوثي”، وأسقطت 70 ألف شخص بين قتيل وجريح، وفق منظمة الصحة العالمية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
  • يزيد من تعقيدات هذا النزاع أن له امتدادات خارجية، إذ ينفذ تحالف عربي، تقوده الجارة السعودية منذ 2015، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر