لأول مرة.. روحاني يكشف تفاصيل مكالمة مع أوباما أدت إلى الاتفاق النووي

الرئيس الأمريكي باراك أوباما (يمين) والرئيس الإيراني حسن روحاني
الرئيس الأمريكي باراك أوباما (يمين) والرئيس الإيراني حسن روحاني

كشف الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن تفاصيل مكالمة هاتفية جرت بينه وبين نظيره الأمريكي السابق باراك أوباما، كانت بمثابة حجر أساس للاتفاق النووي بين البلدين.

جاء ذلك في كلمة له خلال مؤتمر حول التأمين والتطوير، بالعاصمة طهران.

مكالمة قادت إلى الاتفاق النووي
  • روحاني قال إنه تلقى خلال تواجده في نيويورك عام 2013، طلباً من أوباما لإجراء مكالمة هاتفية، مبيناً أنه وافق على إجرائها بعد تردد، بناءً على مقترحات مستشاريه.
  • المكالمة التي قال الرئيس الإيراني إنه يكشف لأول مرة، عن تفاصيلها للرأي العام، استغرقت قرابة 15 إلى 20 دقيقة، وفقًا له.
  • الرئيس الإيراني وصف المكالمة الهاتفية بأنها كانت “قاطرة قوية لجر قطار المباحثات”.
  • حول ما دار بينه وبين أوباما في المحادثة الهاتفية، قال روحاني إنه أطلع نظيره الأمريكي على الإطار الرئيسي للمباحثات، فيما طرح عليه الأخير، التباحث في 3 ملفات، ليرد عليه روحاني باستعدادهم لمناقشة الاتفاق النووي، على أن يتم النظر لاحقاً في الملفين الآخرين.
  • روحاني أضاف أنه بفضل هذه المكالمة الهاتفية، تم التوصل إلى اتفاق جنيف حول الملف النووي، خلال أقل من 100 يوم، ورفع العديد من العقوبات عن بلاده، وإعادة أموالها المجمدة على دفعات.
  • أفاد أن أهم مكسب بالنسبة لهم، كان الحصول على حق تخصيب اليورانيوم.
  • روحاني أشار أنه كان من المقرر التوصل إلى نتيجة حول الاتفاق النووي خلال 2014، إلا أن الضغوط السعودية والإسرائيلية، أدت لتأجيله إلى العام التالي.
  • روحاني أكد على أن طهران لم تغلق بعد أبواب المباحثات، شريطة رفع العقوبات عنها.

وفرضت واشنطن عقوبات على طهران في أغسطس/آب 2018، عقب قرار الرئيس دونالد ترمب، بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، الذي تم التوصل إليه عام 2015.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة