شاهد: نازحة سورية تحرق ملابسها لتدفئة أطفالها التسعة

نزحت السورية "أم إبراهيم" مع مئات الأسر من معرة النعمان لريف إدلب شمالي البلاد، بعد اشتداد قصف النظام للمنطقة، لتتكوم مع 9 أطفال في خيمة مهترئة لا تقيهم مطرا ولا تحميهم برد الشتاء.

وأجبر الصقيع "أم إبراهيم" على إحراق ملابس أطفالها من أجل تدفئتهم لعدم توافر الحطب ولا أي وسائل تدفئة أخرى، بينما تتوغل مياه الأمطار الموحلة في كل أركان الخيمة، ورصدت "الجزيرة مباشر" الأطفال وهم متراصون على الأرض ملفوفون بأغطية بسيطة فوق سجادة مبللة.

وما بين نائم وخائف قال أحد هؤلاء الصغار "أنا لا أتحمل البرد"، ليتضح أن جميع هؤلاء الصغار يرتعدون من شدة البرد.

وقالت "أم إبراهيم" إنها نزحت منذ 20 يومًا إلى هذه الخيمة، هربًا من القصف، واصطحبت معها أطفالها الستة وأبناء ضرتها الثلاثة التي قُتلت في قصف سابق، وأضافت أنها ستربي الإخوة التسعة.

وتحتاج "أم إبراهيم" إلى ثياب وأغطية وطعام وحفاضات لأطفالها بالإضافة إلى مأوى، فهم يجلسون على المياه ويشعلون ملابسهم للتدفئة وتؤكد أن بقية الملابس لن تكفيهم إلا لأسبوع واحد، لافتة إلى عدم وجود منظمات إغاثية أو وصول أية مساعدات إنسانية حتى الآن للمنطقة.

من ناحية أخرى، بث الناشط السوري محمد الأشقر على فيسبوك مقطع فيديو يغني فيه عن مدينة معرة النعمان على طريقة جمهور الملاعب، وقال الناشطون في نهاية المقطع بأن معرة النعمان صامدة رغم القصف المستمر ومحاولات قوات النظام السوري التقدم عليها.

كما تفاعل عدد من الناشطون السوريون وهم من أهالي مدينة معرة النعمان بأن ذكرياتهم كانت هنا وتركت هنا في معرة النعمان التي هجر جميع أهلها وباتت أحياؤها خالية وجدرانها مهدمة بسبب حملة القصف العنيفة من قوات كل من النظام السوري والروسي.

وقالت منظمة منسقو استجابة سوريا في بيان إن 2133 عائلة سورية تضررت من الأمطار الغزيزة، في مخيمات إيواء النازحين بشمال غرب سوريا، وأوردت المنظمة أن عدد المخيمات التي تضررت في اليومين الماضيين بلغت أكثر من 17 مخيمًا يقطنها أكثر من 2,133 عائلة.

وأشارت المنظمة السورية إلى أن عدد العائلات النازحة من مناطق ريف ادلب الجنوبي والجنوبي الشرقي خلال الفترة الواقعة بين الأول من نوفمبر/تشرين الثاني وحتى الثلاثين من كانون الأول وصل إلى  51,259 عائلة (283,462 نسمة).

ودعا منسقو استجابة سوريا كافة المنظمات والهيئات الانسانية إلى "العمل على الاستجابة العاجلة والفورية للنازحين من مختلف المناطق وخاصة مع الهطولات المطربة الأخيرة والتي خلفت أضرارًا في اكثر من 17 مخيما وتضرر أكثر من 2,133 عائلة من النازحين والمهجرين قسريًا".

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة