ترمب لماكرون: هل تحب استقبال بعض مقاتلي تنظيم الدولة اللطيفين؟

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون

تجادل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الثلاثاء، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن إعادة مقاتلي تنظيم الدولة المحتجزين حالياً في شمال شرق سوريا إلى بلدانهم.

التفاصيل
  • في حديثه للصحفيين خلال قمة قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في لندن، واصل ترمب انتقاداته لإحجام أوربا عن استعادة مواطنيها، قائلاً إن “المقاتلين الأجانب المحتجزين في سوريا معظمهم من أوربا”.
  • التفت ترامب إلى ماكرون وسأل عما إذا كان الرئيس الفرنسي “يحب استقبال بعض مقاتلي داعش اللطيفين”؟ وأضاف  “يمكنني أن أعطيهم لك. يمكنك أن تأخذ كل من تريد”.
  • رفض ماكرون من جانبه أسلوب حديث ترمب قائلا “لنكن جادين”.
  • قال ماكرون “هناك عدد كبير جدًا من المقاتلين لديكم على الأرض هم مقاتلون من سوريا والعراق والمنطقة.. صحيح أن لديكم مقاتلين أجانب قادمين من أوربا، لكن هذه أقلية ضئيلة من إجمالي المشكلة التي تواجهونها في المنطقة”.
  • في وقت لاحق، خفف ترمب من انتقاداته، معترفًا بأن “فرنسا قد استعادت بالفعل بعض المقاتلين”. وقال “لكن لدينا الكثير من المقاتلين. لقد أسرنا الكثير من الأشخاص”.
استعادة مقاتلي تنظيم الدولة
  • لطالما طلب ترمب من الدول الأوربية استعادة رعاياها، سواء كانوا يقاتلون من أجل تنظيم الدولة أو كانوا من أفراد أسر المقاتلين المرتبطين بالتنظيم. لكن أوربا كانت مترددة في تلبية الدعوة وسط مخاوف أمنية مرتبطة بعودتهم إلى بلدانهم.
  • يشار إلى أن جيمس جيفري، مبعوث ترمب إلى التحالف المناهض لتنظيم الدولة، قال في أول أغسطس/ آب إن “هناك حوالي 10 آلاف من إرهابيي تنظيم الدولة محتجزين حاليا في سوريا”.
  • أوضح جيفري أن “حوالي 80% من المقاتلين المحتجزين هم من سوريا أو العراق. وقال إن الباقي من دول أخرى، بما في ذلك أوربا”.
العلاقات مع تركيا
  • من ناحية أخرى، قال ترمب إن بلاده تتمتع بعلاقات كبيرة مع تركيا.
  • بعد انتقاد ماكرون تركيا لشرائها منظومة الصواريخ الروسية المتطورة إس 400، قال ترمب إن هناك جانبين لقصة شراء تركيا تلك المنظومة. وألقى اللوم على إدارة الرئيس السابق باراك أوباما في ذلك، معللا ذلك بأنها “لم تسمح لتركيا” بشراء صواريخ باتريوت التي تستخدمها الدول الأعضاء في الناتو، وهذا ما دفع أنقرة لإبرام صفقة شراء صواريخ إس 400 بدلًا عنها.
  • لدى تصريح ماكرون بأنه “من غير الممكن تقنيًا” بالنسبة لتركيا دمج صواريخ إس 400 في منظومة الناتو، بدا ترمب وهو يضحك. وقال إن الولايات المتحدة “تتمتع بعلاقات كبيرة مع تركيا”.
  • في وقت سابق اليوم، هاجم ترمب الرئيس الفرنسي على خلفية تصريحاته بشأن حلف شمال الأطلسي (الناتو)، التي قال فيها إن الحلف في حالة “موت دماغي”.
  • قال ترمب خلال تصريحات صحفية إنّ تصريحات ماكرون “مهينة ومسيئة”، قبل أن يجتمع به مساء اليوم.
المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة