شاهد: مرتزقة روس وأوكرانيون في صفوف مقاتلي حفتر في ليبيا

نشرت صفحة عملية بركان الغضب التابعة لحكومة الوفاق الليبية، السبت، مقاطع فيديو تظهر "مرتزقة" روسا وأوكرانيين في صفوف قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر الذي يشن هجوما على طرابلس.

وقالت عملية بركان الغضب في صفحتها على موقع فيسبوك: "مشاهد تُظهر وبوضوح مساندة مرتزقة فاغنر الروسية لميليشيات مجرم الحرب حفتر في العدوان على طرابلس".

وتظهر مقاطع الفيديو إصابات في صفوف بعض هؤلاء المقاتلين ويبين عددا من المرتزقة الروس وهم يحملون أسلحة قتالية، كما يظهرون في جزء آخر من الفيديو وهم يقفون بالقرب من مركبة عسكرية قتالية.

وكشف أحد المقاتلين في حديث له مع ملتقط الفيديو وهو ليبي من قوات حفتر، أنه من أوكرانيا.
وقالت مصادر للجزيرة مباشر إن مقاطع الفيديو هذه تم تصوريها في شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وأضافت المصادر أن المقاطع كانت موجودة على هواتف بعض الأسرى الذين تم أسرهم من قبل قوات حكومة الوفاق خلال معارك أمس.
وقال المتحدث باسم قوات الوفاق، محمد قنونو، في بيان نشره المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، الجمعة، إن قواتهم "أسرت 6 أفراد من مليشيات خليفة حفتر".

كما أعلن مصطفى المجعي الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، الجمعة،  أن قوات حكومة الوفاق استعادت السيطرة على طريق المطار بالكامل، وأسرت 10 من مسلحي  حفتر جنوبي طرابلس.

وكانت وسائل إعلام عالمية قد كشفت عن مقتل عشرات ممن وصفتهم بـ"المرتزقة الروس" في غارة جوية في ليبيا خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقالت صحيفة التايمز البريطانية في تقرير لها إن مئات المرتزقة الروس تجندهم مجموعة "فاغنر" الأمنية الروسية للقتال مع قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، رغم أن موسكو تنفي أي دور عسكري لها في ليبيا.

ونقلت الصحيفة عن موقع التحقيقات الروسي "ميدوزا" أن حوالي 35 روسيا قتلوا خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي عندما استهدفت قوات حكومة الوفاق مواقع لهم في الغرب الليبي.

كما تداول نشطاء ليبيون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا لمستندات وخطط عسكرية مكتوبة بخط اليد، وصور شخصية وهواتف محمولة وبطاقات ائتمان مصرفية لمرتزقة من شركة فاغنر الروسية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة