شاهد: انهيار والد “شهيد الشهامة” المصري فور نطق الحكم على قاتله

عاد وسما (#شهيد_الشهامه) و(#حق_البنا_اعدام_راجح) ليتصدرا الترند المصري بموقع تويتر، تزامنا مع النطق بالحكم على الشاب محمد راجح قاتل الفتى محمود البنا، ضحية حماية فتاة من التحرش.

وتداول ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو لوالد شهيد الشهامة المصري، وهو ينهار بعدما قضت محكمة الطفل بشبين الكوم (بمحافظ المنوفية)، اليوم الأحد، بالسجن 15 عامًا على راجح واثنين من شركائه في الجريمة، وهو الحكم القابل للاستئناف بهدف تخفيف العقوبة، وفق الناشطين.

ويظهر والد محمود في الفيديو وهو يصرخ قائلًا “حسبي الله ونعم الوكيل في كل ظالم. دُول (هؤلاء) يعيشوا وابني يموت؟ هوا ده العدل؟ يشهد ربنا عليكم. انهاردة انتصر الظلم على العدل. ماتت البراءة والنخوة”.

وكانت عائلة محمود وأصدقاؤه ومستخدمو منصات التواصل، طالبوا بالقصاص لمحمود وإعدام راجح ورفاقه الذين شاركوا في قتل محمود، في الوقت الذي انتشرت فيه أنباء عن محاولات أسرة الجاني التلاعب في القضية وتقديم مستندات مزورة تثبت أنه لم يتجاوز سن 18 سنة، مما يستوجب تطبيق قانون الطفل عليه، وبالتالي الإعفاء من عقوبة الإعدام، حسبما قال الناشطون.

https://twitter.com/ashour_anwar/status/1208705605638262784?ref_src=twsrc%5Etfw

قصة محمود

عُرف محمود (18 عامًا) باسم “شهيد الشهامة” بعدما دفع حياته ثمنًا لمحاولته حماية إحدى فتيات منطقته من التحرش.

أما محمد راجح (19 عامًا) المتهم بالقتل والتحرش، فقد انتفضت منصات التواصل على مدار الأيام الماضية مطالبة بإعدامه، ومن على شاكلته.

امتدت المطالبات إلى معاقبة أسرة راجح (الشاب الجامعي المدلل)، وبالتحديد والدته التي يقال عنها إنها “تكره خلفة البنات”، وفق ناشطين.

الجاني والمجني عليه، كلاهما من مدينة تلا في محافظة المنوفية بدلتا مصر، وشهدت المدينة عدة وقفات من الأهالي تطالب بإعدام راجح ورفاقه الذين سددوا طعنات نافذة لمحمود حتى الموت.

جنازة محمود (طالب بالصف الثاني الثانوي)، تحولت إلى مظاهرة طالب فيها المشيعون بإنزال أقصى عقوبة على الجاني.

مع تصاعد الغضب الشعبي، وزيادة التفاعل بمواقع التواصل، أصدر النائب العام في 12 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أمرا بإحالة المتهمين الثلاثة إلى محاكمة جنائية عاجلة لاتهامهم بقتل المجني عليه عمدا مع سبق الإصرار والترصد.

أخيراً ارتفعت حدة الغضب على خلفية محاولات أسرة الجاني التلاعب بسن الجاني، وبالتالي الإعفاء من عقوبة الإعدام، وكان محمد الحسيني محامي المتهم الرئيسي، قد أعلن اعتذاره عن عدم حضور المحاكمة عن موكله وذلك قبل أقل من يومين فقط من بدء جلسات المحاكمة.

اقرأ أيضًا: حاول حماية فتاة من التحرش فقُتل.. هذه حكاية “شهيد الشهامة” بمصر

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة