سياسية ألمانية بارزة من أصول فلسطينية تتلقى تهديدا بالقتل

قالت شبلي إنها ستواصل الكفاح من أجل مجتمع منفتح
قالت شبلي إنها ستواصل الكفاح من أجل مجتمع منفتح

تعرضت سياسية ألمانية بارزة من أصول فلسطينية للتهديد بالقتل من جانب يمينيين متطرفين.

التفاصيل
  • سوسن شبلي، وكيلة وزارة الداخلية بولاية برلين، نشرت الإثنين على صفحتها على موقع تويتر خطابا من مجهول يحتوي على تهديد بالقتل.
  • الخطاب الذي نشرته شبلي (41 عاما) وجه سبابا وإهانة عنصرية لها، قائلا إنها ضمن “قائمة الموت الخاصة بنا”.
  • شبلي قالت إنها أقامت دعوى جنائية، وكتبت على تويتر “لن ترهبوني أيها النازيون، وسوف أواصل رفع صوتي، وأدعو إلى التنوع، وسوف أكافح لأجل مجتمع منفتح ولأجل مهاجرين ولاجئين ولأجل ذوي البشرة السمراء واليهود والمسلمين ولأجل جميع من هم أعداؤكم، لاسيما الآن”.

  • تتولى شبلي، التي تنتمي للحزب الديمقراطي الاجتماعي، منصب وكيل وزارة الداخلية ببرلين لشؤون المواطنة والشؤون الدولية. وتعارض دائما العنصرية وعدم التسامح.
  • تلقى سياسيون في حزب الخضر تهديدات بالقتل من قبل أشخاص يشتبه أنهم يمينيون متطرفون، وفي يونيو/ حزيران الماضي قتل رئيس حكومة إحدى المقاطعات في شرفة منزله بطلق ناري في الرأس.
  • الادعاء العام قال إن هناك خلفية يمينية متطرفة وراء الجريمة.
المصدر : الألمانية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة