بعد صلاته على الرصيف.. مرشح لرئاسة الجزائر يبكي عند سماعه القرآن (فيديو)

تداولت وسائل إعلام جزائرية ومنصات التواصل، مقطع فيديو لمرشح الانتخابات الرئاسية عبدالقادر بن قرينة وهو يذرف الدمع عند سماعه القرآن الكريم بأحد المؤتمرات الخاصة بحملته الانتخابية.

ويأتي ذلك بعد أيام من تداول جزائريين لصور ومقطع فيديو لـ “بن قرينة” على مواقع التواصل وهو يوقف موكبه لأداء صلاة العصر على رصيف الشارع.

واتهم الجزائريون بن قرينة بـ “النفاق” واستخدام الصلاة والدين للدعاية الانتخابية.

ولم يكن بن قرينة وحده، الذي أثار سخرية الجزائريين ببكائه، فقد اعتبرها مستخدمو مواقع التواصل ظاهرة غير معهودة بين مترشحي الرئاسة الخمسة الذين أثاروا ضجة وموجة من السخرية على منصات التواصل، بذرفهم الدموع خلال تجمعات انتخابية.

 

وفي انتخابات الثاني عشر من الشهر الجاري الرئاسية، يدخل عبد القادر بن قرينة، رئيس “حركة البناء الوطني” التي تنتمي إلى تيار الإخوان، السباق الانتخابي ممثلًا عن التيار الإسلامي، وفي مواجهة أربعة مرشحين آخرين يمثلون التيار “الوطني”.

لكن –وفق مراقبين- فإن بن قرينة لم يقنع معظم القوى الإسلامية بدعمه، لتتشتت أصوات الإسلاميين بين مرشحين آخرين، ولوجود نقاط تباين بين بن قرينة وحزبه، وبين عدد من القوى الإسلامية.

وكان بن قرينة عضوًا في المجلس الوطني الانتقالي الذي تأسس كبرلمان مؤقت عام 1994، قبل أن يصبح وزيرًا للسياحة في يونيو/حزيران عام 1997، ثم وزيرًا في الحكومة التي عيّنها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عام 2002.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة