قطر تتحدث عن “تقدم طفيف” في سبيل حل الأزمة الخليجية

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن تقدما طفيفا تحقق في سبيل حل الخلاف الذي نشب قبل عامين ونصف العام مع بعض جيرانها.

وذلك بعد أيام من زيارة رئيس الوزراء القطري إلى السعودية.

وردا على سؤال عن إن كان أي تقدم قد تحقق خلال قمة مجلس التعاون الخليجي التي انعقدت الأسبوع الماضي، قال الوزير لرويترز إن “تقدما طفيفا (تحقق)، مجرد تقدم طفيف”.

في الوقت نفسه أكد وزير الخارجية القطري في مقابلة مع “بلومبرغ” الأمريكية وجود محادثات بين بلاده والسعودية، قائلا: “نعتقد أننا سننظر في بقية القضايا في مرحلة لاحقة”.

وأشار الوزير القطري في تصريحات بالعاصمة الدوحة إلى أن المحادثات بين قطر والسعودية مكنت البلدين من إقامة قناة للتواصل. مضيفا أنه يمكن عقد محادثات مماثلة في المستقبل مع الإمارات.

وقال الوزير القطري إن قطر لا تتوقع موعدا لاتفاق المصالحة مع السعودية.

وشارك رئيس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن ناصر آل ثاني في قمة مجلس التعاون الخليجي السنوية التي انعقدت في السعودية، الثلاثاء الماضي، في أكبر تمثيل قطري بالقمة منذ نشوب الخلاف في يونيو/حزيران 2017.

وجاءت زيارة رئيس الوزراء القطري للسعودية بعد تكثيف جهود حل الخلاف، التي شملت إجراء محادثات قطرية سعودية لم يعلن عنها في أكتوبر/ تشرين الأول. ولم يتم الإشارة علنا خلال هذه القمة إلى الخلاف المستمر منذ عامين ونصف العام.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر روابط التجارة والعلاقات الدبلوماسية بقطر في يونيو حزيران 2017 متهمة إياها بدعم الإرهاب. وتنفي قطر الاتهام وتتهم جيرانها بالسعي للنيل من سيادتها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة