السودان: تعرف لماذا ثار أنصار البشير على القاضي خلال محاكمته

أمر القاضي الذي يحكم في قضية الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، بإخراج أسرة وأنصار الرئيس، إثر هتافهم في قاعة المحكمة.

وأمر القاضي في محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، بطرد عدد من الحاضرين في المحكمة بسبب أعمال شغب وهتافات ومقاطعته أثناء تلاوته لوقائع المحاكمة.

كان القاضي يتلو في وقائع المحاكمة عندما أتى على ذكر (مجدي محجوب) والذي أعدمه نظام البشير، نهايات التسعينات من القرن الماضي.

الشاب مجدي محجوب اتهم بالاتجار في العملة، وحكم عليه بالإعدام، وتم اعتقاله في الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1989.

اتهم بالاتجار بالعملة بعد عثور قوات الأمن لأوراق مالية بالعملة الأجنبية تركها والده في خزينته بالمنزل، وهي أموال ورثة (لم يتم توريثها وقت ذاك، لحين عودة جميع أبناء المتوفي من مهجرهم، وكان هو الابن الوحيد للمتوفي من الذكور الموجودين بالسودان.

وتمت محاكمته بتشكيل محكمة عسكرية في الجمعة الأخيرة من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 1989، وصدر الحكم ضده بالإعدام شنقاً حتى الموت ومصادرة جميع أموال الورثة الموجودة بالخزينة.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة