السودان: تحديد مقبرة ضباط أعدمهم نظام البشير عام 1990

رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان
رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان

أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، تحديد موقع مقبرة 28 ضابطا أعدمهم النظام السابق، في أبريل/نيسان 1990، من دون تسليم الجثامين لذويهم، ولا تحديد موقع مقبرتهم.

وقالت القوات المسلحة السودانية في بيان لها إن البرهان التقى بأسر شهداء 28 رمضان”، في إشارة إلى “حركة 28 رمضان”، التي كان ينتمي إليها الضباط الذين تم إعدامهم.

وأوضح بيان القوات المسلحة السودانية، أن البرهان أشاد بالدور الكبير للشهداء في الدفاع عن الوطن، لافتا إلى أن هناك لجنة شُكلت للوصول للحقائق، التي طالبت بها الأسر، متعهدا بالوفاء بحقوق الشهداء كاملة.

وأضاف أن ذلك الأمر “حق يمليه علينا الواجب وزمالة القوات المسلحة”، مشددا على الاستجابة الكاملة لمطالب أسر الضحايا والمحافظة على حقوق الذين أحيلوا إلى المعاش بذات الأسباب.

وأضاف البرهان أنه سيتم التشاور بشأن نبش المقبرة أو الاكتفاء بوضع نصب تذكاري فوقها بأسماء الضحايا، لافتا إلى أنه سيتم التشاور مع الأطباء والمختصين، لمعرفة إن كانت هناك إمكانية لنبش المقبرة وتصنيف القتلى، وكل الخطوات ستتم بالتشاور مع أسرهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة