مصر: تنفيذ الإعدام بحق شخصين في قضيتين أثارتا الرأي العام

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نفذت السلطات المصرية، الأربعاء، الإعدام بحق شخصين على خلفية إدانتهما في قضيتين أثارتا الرأي العام بالبلاد، حسبما نقلت وسائل إعلام محلية.

وحسب المصدر، فقد أدين الأول باغتصاب رضيعة قبل 3 سنوات، فيما أدين الثاني في قضية هجوم على كنيسة، أسفر عن مقتل 9 أشخاص.

طفلة البامبرز

وأفادت وسائل إعلام محلية، أن مصلحة السجون، نفذت صباح الأربعاء، حكم الإعدام بحق إبراهيم محمود، المدان باغتصاب طفلة يبلغ عمرها 20 شهرا في القضية المعروفة إعلاميا بـ”طفلة البامبرز (الحفاضات الصحية للأطفال)”.

وأوضحت أنه تم نقل جثة المدان إلى مشرحة (ثلاجة لحفظ الموتى) زينهم وسط القاهرة؛ تمهيدا لتسليمها لأسرته.

وتعود القضية التي أثارت الرأي العام بمصر، إلى 24 مارس/آذار 2016، عقب بلاغ للجهات الأمنية ضد المدان باغتصاب رضيعة، وضبطه وإحالته للمحكمة.

وأصدرت محكمة الجنايات حكمها بالإعدام مطلع يونيو/ حزيران 2017، وأيدته محكمة النقض، أعلى محكمة طعون جنائية بمصر، في 7 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

هجوم كنيسة حلون

فيما قالت صحيفة الوطن (خاصة)، الأربعاء، إن مصلحة السجون المصرية، نفذت حكم الإعدام شنقاً، بحق إبراهيم إسماعيل، المدان بارتكاب واقعة الهجوم على كنيسة بحلوان (جنوب القاهرة)، في ديسمبر/ كانون أول 2017.

وأُدين إسماعيل في 12 مايو/آيار، باتهامات نفاها محاموه، منها “قتل 8 مسيحيين، وشرطي مُكلف بتأمين الكنيسة، وتأسيس جماعة مرتبطة بتنظيم الدولة”.

وكانت تقارير صحفية وإعلامية قد نقلت عن مصادر أمنية، أن تنفيذ حكم الإعدام تم الثلاثاء، وسلم الجثمان إلى ذويه عقب التنفيذ لإتمام إجراءات الدفن.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة