أكبر وأصغر رئيسي وزراء في العالم.. بماذا نصح مهاتير نظيرته الفنلندية؟

رئيس الوزراء الماليزي الأسبق مهاتير محمد

قال مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا، وأكبر رئيس وزراء في العالم، الثلاثاء، إن على رئيسة وزراء فنلندا سانا مارين، أصغر رئيسة وزراء في العالم، أن “تسأل الكبار” النصيحة.

وكانت مارين (34 عاما) المرشحة الوحيدة للمنصب عقب استقالة أنتي رين بعدما أعلن أحد أحزاب الائتلاف الحاكم أنه فقد الثقة به.

وقال مهاتير (94 عاما) في مقابلة مع وكالة رويترز “نؤمن بمثالية الشبان، لكن من المهم كذلك بالنسبة لهم أن يأخذوا في الاعتبار خبرة كبار السن”.

وأضاف “في هذه الحالة سيكون هناك مزيج بين الجيلين وسيكون هذا أمر جيد”.

وصعدت مارين سريعا على الساحة السياسية في فنلندا منذ أن أصبحت رئيسة المجلس المحلي في بلدتها تامبير عندما كان عمرها 27 عاما.

وستتولى منصبها الجديد وسط موجة إضرابات مدتها ثلاثة أيام بدأت أمس الإثنين ومن شأنها وقف الإنتاج في بعض من أكبر الشركات الفنلندية.

وقاد مهاتير المعارضة في ماليزيا إلى فوز غير مسبوق في مايو/ أيار العام الماضي. وهذه ثاني مرة يتولى فيها رئاسة الوزراء بعد أن تولى المنصب لمدة 22 عاما من 1981 إلى 2003.

سانا مارين، رئيسة وزراء فنلندا
تعهد

وتعهد مهاتير بتسليم السلطة لأنور ابراهيم خليفته المنتظر على الرغم من توجيه اتهامات جديدة له بارتكابه اعتداءات جنسية.

وقال مهاتير إنه لن يسلم السلطة قبل قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ (أبك) التي ستستضيفها ماليزيا في نوفمبر/تشرين الثاني لكنه سيكون مستعدا لتسليمها بعد ذلك.

لم يشعر بالتعب

وقال مهاتير، مطلقا الردود على أسئلة وجهت إليه وهو جالس على أريكة في مكتبه الأنيق في بوتراجايا، إنه لم يشعر بالتعب رغم تقدمه في السن لأنه راض عن عمله.

وقال “أحاول القيام بتمارين رياضية بسيطة، لكنني الأساس أبقي على وزني ثابتا… يبلغ وزني 62 كيلوغراما منذ 30 أو 40 عاما، لا يتغير. لا آكل كثيرا. لا آكل… عندما يكون الطعام شهيا. لا آكل أزيد من اللازم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز