شاهد: رئيسة منظمة بالجزائر تؤيد اعتقالات ناشطي الحراك

تداول ناشطون جزائريون، مقطع فيديو لناشطة بالمجتمع المدني، تؤيد فيه الاعتقالات التي تشهدها البلاد منذ بداية الحراك الشعبي المستمر، الرافض للانتخابات المرتقبة في 12 من الشهر الجاري.

وقالت رئيسة “منظمة ضحايا الإرهاب” رابحة تونسي، في الفيديو المتداول على مواقع التواصل، إن اعتقال الناشطين طبيعي، لأنه من المحال أن تبقى الجزائر من دون رئيس.

وبررت الناشطة موقفها بحاجة الجزائر لانتخاب رئيس، لتفادي أزمة اقتصادية. وأثارت تصريحات رابحة تونسي ردود فعل غاضبة على منصات التواصل في الجزائر.

وتشهد العاصمة الجزائرية ومدن عدة مظاهرات مؤيدة وأخرى معارضة لإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، ورفضًا للتدخل الأجنبي في شؤون البلاد، في حين تعهد الجيش بعدم مساندة أي مرشح في هذه الانتخابات.

ويردد المتظاهرون ومعارضون في كل مرة أن هذه الانتخابات محطة لتجديد النظام لنفسه من خلال فرض رئيس جديد من بين خمسة مرشحين، كلهم محسوبون على النظام بحكم شغلهم مناصب في الحكومة سابقًا.

وفي المقابل، يؤكد داعمو الانتخابات أنها حتمية لتجاوز الأزمة الراهنة ضمن الإطار الدستوري بسبب التهديدات الأمنية والاقتصادية التي تتربص بالبلاد.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة