العراق: أول حكم إعدام بحق ضابط بتهمة قتل متظاهرين

متظاهرون عراقيون يشيعون جثمان متظاهر قتل بالرصاص في كربلاء
متظاهرون عراقيون يشيعون جثمان متظاهر قتل بالرصاص في كربلاء

قضت محكمة عراقية الأحد بإعدام ضابط في الشرطة أدين بقتل متظاهرين، في أول حكم من نوعه منذ انطلاق موجة احتجاجات في البلاد قبل نحو شهرين قتل فيها أكثر من 420 شخصاً.

التفاصيل
  • تقارير إخبارية ذكرت أن محكمة جنايات الكوت جنوب العاصمة بغداد قضت بالإعدام على الرائد طارق مالك كاظم، الضابط في قوة التدخل السريع في الكوت، وفق المادة 406 من قانون العقوبات بتهمة القتل العمد.
  • المحكمة أصدرت حكما بالسجن 7 سنوات على المقدم عمر رعد، آمر قوة التدخل السريع، وذلك في قضية قتل المتظاهرين “مؤمل الخفاجي” و”حسين الكناني”
  • الدعوى القضائية مقدمة من عائلتي قتيلين من أصل سبعة سقطوا بالرصاص الحي في الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني في الكوت.
توقيف حاكم عسكري
  • أعلن مجلس القضاء الأعلى العراقي، اليوم الأحد، أن الهيئة القضائية أصدرت مذكرة قبض ومنع سفر بحق الحاكم العسكري لمحافظة ذي قار، الفريق الركن جميل الشمري، فيما قام محتجون بحرق منزله.
  • أوضح مجلس القضاء الأعلى في العراق في بيان، أن الهيئة القضائية التحقيقية المشكلة لنظر قضايا أحداث التظاهرات في محافظة ذي قار، أصدرت مذكرة قبض ومنع سفر بحق الشمري، عن جريمة إصدار الأوامر التي تسببت بقتل متظاهرين في المحافظة.
  • وأضرم محتجون غاضبون، اليوم الأحد، النيران، بمنزل الشمري، في الديوانية والذي تشير له أصابع الاتهام بمقتل متظاهرين.
  • كان الشمري قد أعطى الأوامر لفتح الرصاص الحي على المتظاهرين في محافظة ذي قار الأسبوع الماضي ما تسبب في مقتل أكثر من 32 متظاهرًا وإصابة 250 آخرين.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة