أسير يقبل قدمي والدته عقب إفراج الاحتلال عنه بعد 7 سنوات (فيديو)

بدموع الفرح والزغاريد، استقبلت والدة الأسير المقدسي المحرر محمد سميح العباسي، ابنها الذي قضى 7 سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بينما انحنى العباسي ليقبل قدميها.

ونشر مركز معلومات وادي حلوة-سلوان، على فيسبوك لحظة استقبال الأم لابنها، وسط تأثر الحاضرين.

واستقبل أهالي حي رأس العامود ببلدة سلوان، مسقط رأس العباسي، السير المحرر بالزفة والأعلام والهتافات، احتفالًا به.

بعدها توجه الأسير المحرر إلى المسجد الأقصى للصلاة في رحابه بعد غياب السبع سنوات، وسجد شكرًا لله، كما زار قبر شقيقه أيمن الذي استشهد خلال فترة اعتقاله.

يشار إلى أن سلوان هي القرية الأكثر التصاقًا بأسوار وأبواب القدس القديمة، من الناحية الجنوبية الشرقية المحاذية للمسجد الأقصى وحائطه الخارجي، وهي من القرى الكبيرة بفلسطين، وأكثرها سكانًا.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة