السودان: لجنة للتحقيق في انقلاب البشير 89.. ما مهامها ؟

الرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير
الرئيس السوداني المخلوع عمر حسن البشير

بدأت الحكومة السودانية إجراءات لملاحقة منفذي انقلاب "الإنقاذ" الذي قاده العميد آنذاك عمر البشير، حيث شكل النائب العام تاج السر الحبر لجنة قانونية للتحقيق مع قادة الانقلاب.

التفاصيل
  • أصدر النائب العام في السودان، تاج السر علي الحبر، الأحد الماضي، قرارا بتشكيل لجنة تحقيق والتحري في الانقلاب على السلطة الذي جرى في العام 1989 بواسطة الرئيس السابق عمر البشير.
  • أوضح بيان صحفي للنيابة العامة السودانية، أن النائب العام أمهل لجنة التحقيقات فترة 3 أشهر لتسلم تقريرها النهائي، ابتداء من شروعها في التحريات.
  • منح النائب العام لجمهورية السودان، لجنة للتحقيق في وقائع الانقلاب الذي حدث في 1989م على الشرعية الدستورية صلاحيات النيابة العامة الواردة في القوانين.
  • أجاز قرار النائب العام للجنة التحقيق الاستعانة بمن تراه مناسبا، كما وجه بتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لها لإنجاز مهمتها.
المتهمون
  • تناولت تقارير إعلامية أن اللجنة القانونية بالتحالف الحاكم (قوى الحرية والتغيير) ستشرع في مقاضاة الضابط العسكريين والمدنيين من الحركة الإسلامية الذين ساهموا في تنفيذ انقلاب 1989.
  • من أبرز العسكريين الذي نفذوا الانقلاب المشير والعميد وقتها عمر البشير والمشير والعميد وقتها الزبير محمد صالح والعميد صلاح كرار والعميد إبراهيم نايل إيدام والعميد محمد الأمين خليفة والعميد بيو أكون (من جنوب السودان).
  • أمّا من المدنيين المحسوبين على الحركة الإسلامية فقد كان أبرز شخصية الراحل الدكتور حسن الترابي إضافة إلى إبراهيم السنوسي وعلي الحاج وعلي عثمان محمد طه باعتبارهم من أبرز المخططين للانقلاب.
التهم والعقوبة
  • يتساءل الشارع السوداني عن التهم التي ستوجه لقادة انقلاب 1989م وماهي العقوبات التي تنتظرهم حال ثبوت تلك التهم.
  • يشير المحامي معز حضرة في حديثه لموقع الجزيرة مباشر، إلى أن أبرز التهم التي ستوجه للانقلابين هي تهمة تقويض النظام الدستوري وفق نص المادة (96) من القانون الجنائي لسنة ١٩٨٣م، والتي تصل عقوبتها إلى الاعدام أو السجن أو مصادرة الأموال.
  • رغم تشكيل لجنة التحقيق من قبل النائب العام، إلا أن النيابات لم تقيد حتى الآن بلاغات ضد أي شخص سواء من العسكريين أو المدنيين المشاركين في الانقلاب.
  • يقول إبراهيم السنوسي نائب الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي، وأحد الضالعين في الانقلاب لموقع الجزيرة مباشر، إنهم لم يتلقوا أي اخطار من النيابة بوجود بلاغات ضدهم.
  • قال إنه وفي حال صدور بلاغ فإنهم سيترافعون قانونيا عن أنفسهم، لافتا إلي أن القصد من قرار تشكيل لجنة للتحقيق مع منفذي انقلاب "الإنقاذ 1989" هو إثارة القلق في أوساط الإسلاميين بحسب وصفه.
البشير في سجن كوبر بعد أن أطاحت به الثورة الشعبية
استعداد.. للمحاسبة
  • أمّا الضباط الذين نفذوا انقلاب 1989م فقد أبدوا استعداداهم للمحاسبة القانونية والخضوع للتحقيق من قبل اللجنة التي شكلها النائب العام.
  • يقول أحد منفذي الانقلاب اللواء معاش إبراهيم نايل ايدام للجزيرة مباشر إنه مستعد للتحقيق وأن موقفه القانوني سليم.
  • أضاف من حق الحكومة الانتقالية أن تشكل لجان للتحقيق في الانقلاب ومن حقنا أن نترافع قانونياً وسنترافع عن مواقفنا بالقانون واثقين من سلامة موقفنا القانوني.
  • وصل البشير الذي تولى رئاسة السودان منذ عام 1989 وحتى 2019. إلى السلطة بانقلاب عسكري على الحكومة المنتخبة برئاسة الصادق المهدي، متوليا منصب رئيس مجلس قيادة ثورة الإنقاذ الوطني في 30 يونيو/حزيران 1989.
  • تعد فترة حكم البشير الأطول في تاريخ السودان الحديث، وبعد احتجاجات واسعة في الشارع السوداني، أعلن الجيش السوداني تولي المجلس العسكري مقاليد السلطة في 11 أبريل/نيسان وأزاح البشير عن السلطة.
  • أُودع البشير سجن (كوبر) شمالي الخرطوم، عقب عزل الجيش له من الرئاسة، في 11 أبريل/نيسان الماضي، بعد 3 عقود في الحكم، تحت وطأة احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.
  • بدأت في السودان، منذ 21 أغسطس/آب الماضي، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من المجلس العسكري وقوى (إعلان الحرية والتغيير) قائدة الحراك الشعبي.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة