الأمم المتحدة: مرسي احتجز في ظروف وحشية أدت لقتله تعسفيا

وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته
وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي أثناء محاكمته

أصدرت مقررة الإعدام خارج إطار القانون والاعتقال التعسفي بالأمم المتحدة، أنييس كالامار، تقريرا حول وفاة الرئيس المصري الراحل مرسي أثناء محاكمته في يونيو/حزيران الماضي.

أبرز ما جاء في التقرير:
قتل تعسفي
  • منظومة السجن المصرية قد تكون أدت بصورة مباشرة لوفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.
  • السجون المصرية وظروفها قد تودي بحياة آلاف المعتقلين.
  • الخبراء الأمميون المستقلون خلصوا إلى أن وفاة مرسي قد تعتبر قتلا تعسفيا بإقرار الدولة المصرية.
  • ظروف احتجاز مرسي يمكن وصفها بالوحشية وخاصة سنوات اعتقاله الخمس في سجن طرة.
  • السلطات المصرية تلقت تحذيرات عدة من أن ظروف احتجاز مرسي قد تقود لوفاته لكن لا دليل على أنها تجاوبت مع ذلك.
  • مرسي كان يقضي 23 ساعة يوميا في حبس انفرادي ولم يُسمح له بلقاء آخرين أو الحصول على كتب وصحف أو الاستماع للراديو.
  • مرسي أُجبر على النوم على أرضية خرسانية مع غطاء واحد أو اثنين فقط للحماية.
  • مرسي لم يحصل على العناية اللازمة كمريض سكر وضغط دم وفقد تدريجيا الرؤية بعينه اليسرى وعانى من إغماءات متكررة.
  • الخبراء الأمميون يطالبون بإجراء تحقيق مستقل ونزيه في الوفاة غير القانونية للرئيس المصري الأسبق محمد مرسي وآخرين توفوا في الحبس منذ 2012.
حياة المعتقلين في خطر
  • لدينا أدلة من مصادر عدة تفيد بتعرض آلاف المعتقلين لانتهاكات حقوقية بعضهم حياته في خطر.
  • الانتهاكات الحقوقية المستمرة بحق المعتقلين في مصر تبدو كأنها نهج لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي ضد خصومه.
  • الانتهاكات بحق المعتقلين بمصر تشمل الاحتجاز دون اتهامات والعزل عن العالم الخارجي وعدم السماح لهم بلقاء محاميهم.
  • تلقينا تقارير عن ازدحام الزنازين بالسجون المصرية وعدم توفير الطعام المناسب وضعف التهوية ومنع السجناء من التعرض للشمس.
  • تلقينا تقارير عن منع الزيارات عن سجناء في مصر ومنعهم من تلقي العلاج الضروري ووضع العديد منهم في حبس انفرادي لمدد طويلة.
  • ظروف احتجاز عصام الحداد (مساعد مرسي للشؤون الخارجية) ونجله جهاد تتشابه مع ظروف احتجاز مرسي حيث يتم منعهما من تلقي العلاج.
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة