لبنان.. منحى جديد للاحتجاجات والرئاسة تعد بالتحقيق في الفساد

طالب لبنانيون خلال مظاهرة مناهضة للحكومة في بيروت

اتخذت احتجاجات لبنان، الأربعاء، منحى جديدا باستهداف المشاركين فيها تعطيل عمل مؤسسات حكومية وتربوية، عبر إغلاق الطرقات المؤدية إليها، ومحاولة منع الموظفين من الالتحاق بأعمالهم فيها.

من ناحيته، وعد الرئيس اللبناني بفتح تحقيقات مع مسؤولين حاليين وسابقين تدور حولهم شبهات، فيما حذر البنك الدولي من أن الوضع في لبنان يصبح أكثر خطورة مع مرور الوقت.

منحى جديد
  • عمد المتظاهرون، في لبنان، إلى ابتكار أساليب مختلفة للاحتجاج، بعد أن قطعوا طرقا حيوية لأكثر من 20 يومًا خلال التظاهرات الشعبية.
  • نظم المئات تظاهرات أمام مؤسسات رسمية، مثل مؤسسة كهرباء لبنان، التي تعتبر رمزاً لتردي الخدمات العامة في لبنان.
  • احتشد محتجون أمام قصر العدل في بيروت، مطالبين باستقلالية القضاء، ومحاسبة الفاسدين، ومنعوا الموظفين من الدخول إليه.
  • أغلق محتجون مداخل مركز مصلحة تسجيل السيارات بمنطقة الدكوانة، شرقي بيروت، لمنع الموظفين من الالتحاق بعملهم.

مظاهرات طلابية
  • تظاهر طلاب في منطقة جونية، ومدينتي صيدا والنبطية ومنطقة بعبدا، للمطالبة بدفع رسوم الدراسة بالليرة اللبنانية، بدلا عن الدولار.
  • يستهدف الطلاب المشاركون، تعطيل العملية الدراسية حتى تحقيق مطلبهم، رغم تهديد مسؤولين لهم بحرمانهم من العام الدراسي.
  • شهدت طرق مؤدية إلى وزارة التربية في بيروت احتشاد طلبة ينادون بذات المطلب.
  • تأتي هذه التحركات في إطار خطة دعا إليها نشطاء لبنانيون لتعطيل المرافق والمؤسسات الرسمية في البلاد.
  • مساء الثلاثاء، امتلأت ساحات التظاهر من بيروت إلى طرابلس شمالًا وصيدا جنوبًا، بعد يوم من قطع طرقات رئيسية.

https://twitter.com/BossJaber/status/1192013902470619136?ref_src=twsrc%5Etfw

عون يعد بتحقيقات
  • الرئيس اللبناني، ميشال عون، قال عقب لقاء أجراه مع مسؤولين في البنك الدولي، إنّ الحكومة ستجري تحقيقات مع مسؤولين حاليين وسابقين، تدور حولهم علامات استفاهم.
  • عون أوضح أن 17 ملفًا يتعلق بالفساد، نقل للتحقيق وسيتم السير به، مشيرًا إلى أن الحكومة ستضم مستقبلًا وزراء يتمتعون بالكفاءة وبعيدين عن شبهات الفساد.
  • البنك الدولي حذر بدوره في بيان له من أن الوضع في لبنان يصبح أكثر خطورة بمرور الوقت.
بيان البنك الدولي
  • تحقيق التعافي الاقتصادي في لبنان، ينطوي على تحديات أكبر.
  • حث البيان على اتخاذ إجراءات سريعة لضمان الاستقرار الاقتصادي والمالي للبلاد.
  • توقع البنك ركودًا في 2019 أكبر بكثير من التقدير السابق، بأن يسجل الناتج المحلي الإجمالي معدّل -0.2%”.
  • البنك دعا للإسراع في تشكيل حكومة، تلبي توقعات جميع اللبنانيين.
  • أكد البنك الدولي، استعداده بالشراكة مع المجتمع الدولي، لتقديم كافة الدعم الممكن لحكومة لبنانية جديدة.

تخوف عربي
  • نقل موقع بلومبرغ الأمريكي، عن الكاتب والأكاديمي إيميل نخلة، قوله إن الاحتجاجات في لبنان، شكلت تحديًا لوجود الدولة اللبنانية.
  • نخلة أضاف أن الاحتجاجات هزت النظام الديني في إيران، وباتت نذير شؤم للحكام العرب المجاورين.
  • نخلة: قادة الأنظمة الاستبدادية العربية يشعرون بالقلق، من أن يصيب فيروس الاحتجاج مجتمعاتهم، ويهدد قبضتهم على السلطة.
  • رأى الكاتب أنه إذا رغبت الأنظمة العربية والنظام الإيراني بالبقاء، فعليهما تنفيذ عقد جديد، يضمن حق الشعب في مساءلة قادته.
المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات